الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 الصوفية رحلة وجد و شوق 1

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5588
نقاط : 28188
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: الصوفية رحلة وجد و شوق 1   الأحد فبراير 06, 2011 4:28 am


الصوفية رحلة وجد و شوق



لأن موضوع التصوف الإسلامى
لم يعد مقصورا
على الكتب المتخصصة ..أو الباحثين
وأصبح يجتذب القارئ العادى ..
و لأنى بصفة شخصية
لاحظت تواجدا مكثفا فى وسائل الإعلام
المقروءة و المرئية ..
خاصة فى شهر رمضان الكريم
عن التصوف و المتصوفين ...
و صادفتنى مقتطفات منشورة عن شعر
سلطان العاشقين ..
عمر ابن الفارض


مقتطفات
كانت هى تحديدا
من أسباب دخولى اليوم عالم التصوف
للبحث فى تفاصيل هذا العالم الزاخر
الذى ما كنت أعلم عنه سوى قشور
ومجرد عناوين
لذا إرتأيت عرض موضوع متكامل..
ولو من باب المعرفة و شئ من التعمق
ليس فقط عن الشاعرين الصوفيين
عمر ابن الفارض
و جلال الدين الرومى
و إنما عن الحركة ككل ..
التى رغم ما لاقته من إنتقادات

إلا أنها لا تزال تنتشر
بمبادئها الأساسية .. من قيم روحية ..
و التزام بالقرآن الكريم و محبة رسول الله
صلى الله عليه و سلم ..
لا تزال تجد سبيلها
فى مشارق الأرض و مغاربها
كوسيلة للتسلح بقيم روحية..
خالية من الترهيب و الوعظ المباشر
و تنطوى على التحرر من أوزار وطأة الحياة
المادية و المظالم العبثية
التى تحيط الإنسان من كل جانب
و يحقق ثمة توازن نفسى
لمواجهة مصاعب الحياة وويلاتها
و يعادل ما بين ظمأ الروح
و توحش ماديات الحياة .


يتبع ان شاء الله

خليك معايا واستمتع بما هو ات


عدل سابقا من قبل المحبة للمصطفى في الإثنين فبراير 07, 2011 4:19 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5588
نقاط : 28188
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: الصوفية رحلة وجد و شوق 1   الأحد فبراير 06, 2011 4:34 am





شعر الإمام
عمر ابن الفارض
رحمه الله

قلبى يحدثنى

قلْبي يُحدّثُني بأنّكَ مُتلِفي
روحي فداكَ عرفتَ أمْ لمْ تعرفِ
لم أقضِ حقَّ هَوَاكَ إن كُنتُ الذي
لم أقضِ فيهِ أسى ً، ومِثلي مَن يَفي
ما لي سِوى روحي، وباذِلُ نفسِهِ
في حبِّ منْ يهواهُ ليسَ بمسرفِ
فَلَئنْ رَضيتَ بها، فقد أسْعَفْتَني
يا خيبة َ المسعى إذالمْ تسعفِ
يا مانِعي طيبَ المَنامِ
و مانحى ثوب السقام به
ووجدي المتلفِ
عَطفاً على رمَقي وما أبْقَيْتَ لي
منْ جِسميَ المُضْنى ، وقلبي المُدنَفِ
فالوَجْدُ باقٍ، والوِصالُ مُماطِلي
لم أخلُ من حَسدٍ عليكَ
فلاتُضعْ سَهَري بتَشنيعِ الخَيالِ المُرْجِفِ
واسألْ نُجومَ اللّيلِ:هل زارَ الكَرَى جَفني
وكيفَ يزورُ مَن لم يَعرِفِ؟


لا غَروَ إنْ شَحّتْ بِغُمضِ جُفونها عيني
وسحَّتْ بالدُّموعِ الدُّرَّفِ
وبماجرى في موقفِ التَّوديعِ منْ ألمِ النّوى
شاهَدتُ هَولَ المَوقِفِ
إن لم يكُنْ وَصْلٌ لَدَيكَ
فَعِدْ بهِ أملي وماطلْ إنْ وعدتَ ولاتفي
فالمطلُ منكَ لديَّ إنْ عزَّ الوفا
يحلو كوصلٍ منْ حبيبٍ مسعفِ

أهفو لأنفاسِ النَّسيمِ تعلَّة
ولوجهِ منْ نقلتْ شذاهُ تشوُّفي
فلَعَلَ نارَ جَوانحي بهُبوبِها أنْ تَنطَفي
وأوَدّ أن لا تنطَفي


يا أهلَ ودِّي أنتمُ أملي
ومنْ ناداكُمُ يا أهْلَ وُدّي قد كُفي
عُودوا لَما كُنتمْ عليهِ منَ الوَفا
كرماً فإنِّي ذلكَ الخلُّ الوفي
وحياتكمْ وحياتكمْ قسماً وفي عُمري
بغيرِ حياتِكُمْ، لم أحْلِفِ
لوْ أنَّ روحي فى يدي ووهبتها
لمُبَشّري بِقَدومِكُمْ، لم أنصفِ


لا تحسبوني في الهوى متصنِّعاً
كلفي بكمْ خلقٌ بغيرِ تكلُّفِ

قلْ للعذولِ أطلتَ لومي طامعا
أنَّ الملامَ عنِ الهوى مستوقفي
دعْ عنكَ تعنيفي وذقْ طعمَ الهوى
فإذا عشقتَ فبعدَ ذلكَ عنِّفِ


بَرَحَ الخَفاءَبحُبّ مَن لو في الدّجى
سفرَ الِّلثامَ لقلتُ يا بدرُ اختفِ
وإن اكتفى غَيْري بِطيفِ خَيالِهِ
فأنا الَّذي بوصالهِ لا أكتفي
ألِفَ الصّدودَ، ولي فؤادٌ لم يَزلْ
مُذْ كُنْتُ، غيرَ وِدادِهِ لم يألَفِ
وعلى تَفَنُّنِ واصِفيهِ بِحُسْنِهِ
يَفْنى الزّمانُ، وفيهِ ما لم يُوصَفِ
ولقدْ صرفتُ لحبِّهِ كلِّي على يدِ حسنهِ


يتبع ان شاء الله

خليك معايا واستمتع بما هو ات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5588
نقاط : 28188
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: الصوفية رحلة وجد و شوق 1   الأحد فبراير 06, 2011 4:39 am





ولد عمر ابن الفارض
عام 576 للهجرة
عرف
بسلطان العاشقين
تربى فى بيئة من الورع و العفاف
فى كنف أب ذو علم و تقوى
اختص بالمواريث و أنصبة الميراث
عالما بالفرائض فلقب بالفارض ..
عرض عليه منصب قاضى القضاة
فإمتنع راغبا فى الزهد و التعبد .
فى تلك البيئة المواتية ..
مال الإبن أيضا و منذ صباه الباكر
لتلقى علوم الدين
فأخذ الفقه عن الشافعية و شيوخ مصر والحديث
عن ابن عساكر و هو من أئمة الحديث فى عصره
ثم إتجه للتجرد و الإعتزال متعبدا
سالكا طريق التصوف
و نبذ ملذات الحياة و التقشف فكان يقيم
لفترات فى المساجد المهجورة
و أطراف جبل المقطم فى واد يعرف
بوادى المستضعفين ..
ثم يعود ليلزم والده
و هكذا حتى توفى الأب الجليل
فقيض الله له الشيخ محمدالبقال
الذى نصحه بالسفر الى مكة
حيث بقى لما يقرب من خمسة عشر عاما
منقطعا للعبادة فى واد بعيد متصلا
بمنابع الوحى و الإلهام و المناسك المقدسة
و حيث نظم معظم أشعاره فى الحب الإلهى
و التى تداولتها الأجيال
جيلا بعد جيل ..حتى يومنا هذا


أرجُ النَّسيـمِ سـرَى مــنَ الــزَّوراءِ
سَـحَـراً ، فأحْـيـا مَـيّـتَالأحْـيَــاءِ
أهــدى لـنـا أرواحَ نـجـدٍ عَـرْفـهُ
فالـجَـوُّ مـنــهُ مُعَـنـبَـرُ الأرْجـــاءِ
يا ساكني البطحـاءِ ،
هـلْ مـنْ عـودةٍأحيـا بهـا
يــا ساكـنـي البطـحـاءِ ؟
إنْ ينقضي صَبـري ، فليـسَ بمنقـضٍ
وَجْـدِي القـديـمُ بـكـمْ
و لا بُرَحـائـى


و لقد ثار الجدل
حول ماهية الحب الذى يقصده ابن الفارض
فإدعى البعض أن أشعاره غزلية
كغزل ابن نواس و مجنون ليلي
و جميل بثينة و غيرهم
و لعل إستخدام مفردات الشعر الغزلى
التىكانت سائدة
مثل السكر و الخمر الصبابة و الجوى
و الوجد و الطاس و المدام
و غيرها كموروث من المحبين
هى التى دفعت منتقديه الى هذا التصور الخاطئ
سواء من المسشرقين أو من رجال الدين الإسلامى
الذين اتهموا الصوفية على وجه
العموم باتهامات شتى
خاصة و أن تعبير الصوفية عن الحب الإلهى
هو تارة
صريح لا لبس فيه متحررا من قيود الرموز
و الأحاجى كقول


رابعة العدوية


إلهى إن كنت أعبدك رهبة من النار
فاحرقنى بنار جهنم ..
و إذا كنت أعبدك رغبة فى الجنة فأحرمنيها ..
و أما إذا كنت أعبدك من أجل محبتك
فلا تحرمنى يا الهى من جمالك الأزلى !


و تارة هم يستغرقون
فى أساليب الإشارات و الغموض
و الإستعارات و الكنايات و الخفاء ..
مما إضطر ابن عربى
لأن يضع بنفسه شرحا لديوانه
ترجمان الأشواق


مفسرا سبب اللجؤ للألغاز و الرموز


بينما قال
الإمام القشيرى
فى كتابه


الرسالة


"لقد قصد الصوفيون أن تكون ألفاظهم مستبهمة
على الأجانب غيرة منهم على أسرارهم أن تشيع
فى غير أهلها فهى معان أودعها الله فى قلوب قوم
و إستخلص لحقائقها أسرار قوم ."


يتبع ان شاء الله

خليك معايا واستمتع بما هو ات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5588
نقاط : 28188
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: الصوفية رحلة وجد و شوق 1   الأحد فبراير 06, 2011 4:44 am





عرفت الأديان جميعها الصوفية ..
كتيار روحى يسعى لإدراك الحقيقة المطلقة .
و استمرت الصوفية
على مر الزمان كعالم شديد الجذب
منتشرا فى معظم الأقطار الإسلامية
تاركا أثرا مؤثرا فى الشعر و النثر
و الموسيقى و فنون الغناء و الإنشاد بأذكار
يتوارثها الصوفيون من شيخ الى شيخ أخر
إذ لابد من أتباع شيخ
فيقال طريقة الشيخ الفلانى
مثل الطريقة القادرية
نسبة للشيخ عبد القادر الجيلانى
الطريقة النقشبندية
نسبة للشيخ بهاء الدين نقشبند
المولوية
نسبة لمولانا لجلال الدين الرومى
و الرفاعية
نسبة للشيخ احمد الرفاعى

و لقد عرفت الصوفية عند العرب قبل الإسلام
و لربما اشتق اسمها


- 1 -من الكلمة اليونانية سوفيا وتعنى الحكمة


-2-من الصفاء ..و رقى النفس و خلوها من الشوائب


-3-أو نسبة الى اهل الصفة
وهم جماعة من فقراء الصحابة
انقطعوا للعبادة فى المسجد النبوى بالمدينة


4- أونسبة الى صوفة.. قبيلة يمنية
كانت فى خدمة الكعبة
دلالة على الإنقطاع لخدمة الله


5 _و يقال أيضا تصوفوا
أى لبسوا الصوف منصرفين
عن الحياة الناعمة الرغدة
الى العبادة و حب الذات الالهية
ورسول الله عليه الصلاة و السلام


قد تكون قصائد عمر ابن الفارض
ليست فى مستوى
فحولة الشعراء و تمكنهم ...
إذ يضمنها ابن الفارض
كل صنوف المحسنات اللغوية
من جناس و طباق
وغير ذلك
لكنها تتدفق بقوة المعانى و الأوصاف
بأسلوب غزلى يخلو من شوائب المادة و الغرائز
حاويا جاذبية موسيقية بالغة الرهافة
متضمنة أقوى الصور التعبيرية
عن محبته للذات الإلهية ..
و ذوب اشتياقه للوصل
حتى سمى بسلطان العاشقين ..
و صار من أهم الشخصيات
فى تاريخ التصوف الإسلامى .


سلطان العاشقين ..
عمر ابن الفارض
روح هائمة فى الملكوت تسمو فوق كل مادة
مطبقا غايات مذهب المتصوفة
القائم على التفرغ التام
للطاعة و العبادات وعلى التسليم
و كامل الإستسلام للحب الإلهى
حتى التلاشى و الذوبان
باعتبار ان الموت فى هذه الحالة ..هو حياة !
و ذلك هو جوهر الصوفية .
التواقة للتجرد من ماديات الحياة و أوزارها ..
عبر حالة روحية خاصة
قوية التأثير رغبة فى الطريق الموصل
للقرب من الله و الفناء فى حبه
عن طريق مختلف العبادات
مثل الصوم لفترات طويلة
و الذكر بصيغ معينة
و قدر كبير من التطهر
للتحول من الظاهر الى الباطن ..


يتبع ان شاء الله

خليك معايا واستمتع بما هو ات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5588
نقاط : 28188
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: الصوفية رحلة وجد و شوق 1   الأحد فبراير 06, 2011 4:49 am




هو الحبُّ فاسْلَمْ بالحَشا
ما الهوى سَهْلُ
فما اختــــارَهُ مُضنىً بهِ ولـهُ عَقْلُ
وعِــشْ خَـاليـاً فالحُــبُّ راحتــُهُ عَنـَاً
وأولـُـــهُ سُقـْــــــمٌ وآخــــرُه قَـتــْـلُ
ولكــن لـــديّ المـوتُ فيـه صبــــابـةً
حيــاةٌ لمنْ أهوى عليّ بهــا الفضلُ
نصحــتـُــكَ علماً بالهوى والذي أرى
مُخالـَفـَتي فاخــترْ لنفســـك ما يَحلو
فإن شئتَ أن تحيـا سعيــدا فمـُـتْ به
شهيــــدا وإلا فالغــــرامُ لـه أَهـــلُ
فمــنْ لم يمـت في حبِّـه لـم يَعِـشْ به
ودون اجتناء النَحلِ ما جَنـَتِ النَّحلُ


مـا بَـيْنَ مُـعْتَركِ الأحـداقِ والمُهَجِ
أنــا الـقَتِيلُ بـلا إثـمٍ ولا حَـرَجِ
ودّعـتُ قبل الهوى روحي لما نَظَرْتَ
عـينايَ مِنْحُسْنِ ذاك المنظرِ البَهجِ
لـلَّـهِ أجـفانُ عَـينٍ فـيكَ سـاهِرةٍ
شـوقاًإلـيكَ وقـلبٌ بـالغَرامِ شَـجِ
وأضـلُـعٌ نَـحِلَتْ كـادتْ تُـقَوِّمُها
مـن الـجوى كبِدي الحرّا من العِوَجِ
وأدمُـعٌ هَـمَلَتْ لـولا الـتنفّس مِن
نـارِالـهَوى لم أكدْ أنجو من اللُّجَجِ
وحَـبّذَا فـيكَ أسْـقامٌ خَـفيتَ بـها
عـنّي تـقومُ بها عند الهوى حُجَجي
أصـبَحتُ فـيكَ كـما أمسيَتُ مكْتَئِباً
ولـم أقُـلْ جَـزَعاً يا أزمَةُ انفَرجي
أهْـفُو إلـى كـلّ قَـلْبٍ بـالغرام لهُ
شُـغْلٌ وكُـلِّ لـسانٍ بـالهوى لَـهِجِ
عـّذب بما شئتَ غيرَ البُعدِعنكَ تجدْ
أوفـى مـحِبّ بـما يُـرضيكَ مُبْتَهجِ
وخُـذْ بـقيّةَ مـا أبـقَيتَ مـن رمَقٍ
لا خيرَ في الحبّ إن أبقى على المُهجِ

...........

تمكن حب مكة..و الأماكن المقدسة
من عمر ابن الفارض الى حد بعيد
لكنه ..و بناء على رؤيا شاهد فيها
شيخه البقال يستدعيه إلى مصر
غادرها ..آسفا ..حزينا ..



خفِّفِ السَّيرَ واتّئِدْ، يا حادي،
إنَّما أنتَ سائقٌ بفؤادي
مَنْ تَمنّى مالاً وَحُسْنَ مَآلٍ،
فَمُنائي مِنًى ، وأقصَى مُرادي


يا أُهيلَ الحجازِ إن حكمَ الدَّهـ ـرُ
ببَينٍ، قَضَاءَ حَتْمٍ إرَادي
فغرامِي القديمُ فيكمْ غرامي
وَوِدادي، كَما عَهِدْتُمْ، وِدادي


قدْ سكنتمْ منَ الفؤادِ سُويداً هُ،
وَمِنْ مُقلَتي سَوَاءَ السّوَادِ
يا سميري روِّحْ بمكَّة رُوحي شادِياً،


إنْ رَغِبتَ في إسْعادي
فذُراها سِربي وَطيبى ثراهَا
وسبيلُ المسيلِ وِردي وزادي
كانَ فيها أُنسِي ومعراجُ قُدسي
وَمَقامي المَقامُ، والفَتحَ بادِ

عاد ابن الفارض اللى مصر
قبيل وفاة الشيخ البقال
فشارك فى مراسم وفاته و دفنه !
قوبل ابن الفارض بحفاوة بالغة من أهل مصر
و كانت تحت حكم الأيوبيين
فأقام فى قاعة الخطابة بالأزهر
و قيل أن الملك الكامل كان يأتيه بنفسه زائرا !
و كان الناس يترنمون بقصائده
المفعمة بالحب و الحنين الى الذات الإلهية
و يتسابقون لتحيته و التبرك به
و مما يذكر عن ابن الفارض
شدة تأثره بالجمال و لو فى جماد ..
حتى أنه اذا ما سمع الألحان و الإنشاد
استخفه الطرب ..و راح فى حالة تواجد ..
اى انتابته حالة من الوجد البالغ فيرقص
و لو على مشهد من الناس
حتى يغيب عن الوجود
كما كان يستغرق أحيانا لصمت طويل
ذاهلا عمن حوله
فإذا ما أفاق أملى أحاسيسه و أشعاره

يتبع ان شاء الله

خليك معايا واستمتع بما هو ات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5588
نقاط : 28188
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: الصوفية رحلة وجد و شوق 1   الأحد فبراير 06, 2011 4:51 am


زدني بفرطِ الحبِّ فيكَ تحيُّرا
وارحمْ حشى ً بلظي هواكَ تسعَّرا
وإذا سألتكَ أنْ أراكَ حقيقة ً فاسمَحْ،
ولا تجعلْ جوابي:
لن تَرَى .
يا قلبُ
أنتَ وعدتَني في حُبّهمْ
صبراً فحاذرْ أنْ تضيقَ وتضجرا
إنّ الغَرامَ هوَ الحَياة ، فَمُتْ بِهِ
صَبّاً، فحقّكَ أن تَموتَ، وتُعذَرَا
قُل لِلّذِينَ تقدّمُوا قَبْلي، ومَن
بَعْدي، ومَن أضحى لأشجاني يَرَى
عني خذوا، وبيَ اقْتدوا، وليَ اسْمعوا،
وتحدَّثوا بصبابتي بينَ الورى
ولقدْ خلوتُ معَ الحبيبِ وبيننا
سِرٌّ أرَقّ مِنَ النّسيمِ، إذا سرَى
وأباحَ طرفي نظرة ً أمَّلتهـــا
فغدوتُ معروفاً وكنتُ منكَّرا
فدهشتُ بينَ جمالهِ وجـلالهِ
وغدا لسانُ الحالِ عني مخبرا
فأدِرْ لِحاظَكَ في مَحاسِن وَجْهِهِ،
تَلْقَى جَميعَ الحُسْنِ، فيهِ، مُصَوَّرا
لوْ أنّ كُلّ الحُسْنِ يكمُلُ صُورَة ً،
ورآهُ كانَ مهلَّلاً ومكبَّرا

توفى ابن الفارض عام 632 للهجرة
ودفن بعد موته تحت سفح جبل المقطم
فى منطقة الأباجية
عند مجرى السيل
و كما أوصى أن يدفن
بجوار قبر معلمه أبي الحسن البقال .
رحم الله الإمام عمر ابن الفارض .



يتبع ان شاء الله

خليك معايا واستمتع بما هو ات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السوسنة الأردنية
احباب النور المحمدى
احباب النور المحمدى


عدد المساهمات : 42
نقاط : 5947
التفاعل مع الاعضاء : 0
تاريخ التسجيل : 04/01/2011

مُساهمةموضوع: رد: الصوفية رحلة وجد و شوق 1   الإثنين مارس 28, 2011 5:02 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكر لك سيدتي الفاضلة ما تخطه اناملك الرقيقة من مواضيع جميلة وتوضيحات قيمة لشخصيات رائعة

رحمهم الله جميعآ ورحمنا معهم ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الصوفية رحلة وجد و شوق 1   الأربعاء سبتمبر 14, 2011 9:07 am

السلام عليكم
بارك الله فيكي سيدتي موضوع رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امة الرحمن
احباب النور المحمدى
احباب النور المحمدى


عدد المساهمات : 6
نقاط : 3978
التفاعل مع الاعضاء : 1
تاريخ التسجيل : 12/08/2013

مُساهمةموضوع: رد: الصوفية رحلة وجد و شوق 1   الثلاثاء أغسطس 13, 2013 11:59 am

بارك الله فيكى وزادكى نورا ويقينا وعلما منيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصوفية رحلة وجد و شوق 1
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى العرفان الصافى المصفى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ الصوفية رحلة وجد وشوق ۩๑-
انتقل الى: