الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5555
نقاط : 27953
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين   الأربعاء نوفمبر 16, 2011 3:55 am



قال سيدي الرواس في ديوان المشكاة (ص: 49):
وقلت مسترفا برفة الجلال، عند انجلاء ذلك الجمال

طِرازُ سِرٍّ لهُ في سُمْكِ قُبَّتِهِ ... منَ الشُؤوُنِ شُموسٌ ما لها حجُبُ
فيهِ النَّبيُّونَ تَرْجو فَيْضَ صاحبِهِ... والبَحْرُ مُنْسَجِرٌ والمَوْجُ مُضْطَرِبُ
طافَ الملائِكُ في أعْتابِهِ زُمَراً... والعارِفونَ رِجالُ اللهِ والقُطُبُ
تَباركَ اللهُ نورٌ لا انْحِجابَ لهُ... مُحَجَّبٌ عنْ عُيونِ السُّوءِ مُحْتَجبُ
رَقائِقُ الغَيْبِ مَضْروبٌ سُرادِقُها... لدَيْهِ حيثُ ثَرًى طاحَتْ بهِ الشُّهُبُ
وحضْرَةٌ كتبَ الباري القديمُ على...سجِلِّها كُلَّما جاءَتْ به الكُتُبُ
تدورُ في مَلَوانِ الكَوْنِ صائِلَةً... خُيولُهُ ويُرى من دَوْرِها العَجَبُ
تَطوفُ دائرَةَ الدُّنيا مُعَسْكِرةً...وفي السَّمواتِ منها عَسْكَرٌ لَجَبُ
أقامَهُ اللهُ في عينِ البريَّةِ منْ... لألاءةِ الوجْهِ نوراً حَقُّهُ يَجِبُ
لهُ مَظاهرُ آثارٍ مُطَلْمَسَةٌ...تَروحُ في العالمِ الأعْلى وتَنْقَلِبُ
طافتْ بِكعبَةِ الألبابُ فانْبَهَرتْ...بِمظهرٍ هو في كوْنِ الوَرى السَّبَبُ
دَعْ عنكَ جَلْجَلةَ الآثارِ مَلْتَفِتاً... عنها إليه وهذا القَصْدُ والطَّلبُ
وقُلْ أغِثْني رَسولَ الله مَرْحَمةً...بِنَظرةٍ دونَها الأعْراضُ والنَّشبُ
ترَ الغِياثَ من الأفْقِ السَّنيِّ علَى...ناديكَ يُنْدي بِسَحٍّ دونَهُ السُّحُبُ
كمْ أوْصَلتْني يدٌ من طَوْلِ هِمَّتهِ... لِقُعْسِ بيضِ معالٍ قِبْلَها الأرَبُ
وكان فكريَ لا يَدْري تَخيُّلَها... ولا إلى بَرِّها بالوَهمِ يقتَربُ
ولي به أملٌ لا زالَ مُتَّصلاً...كما اتَّصلتْ به والموصِلُ النَّسَبُ
تَؤُمُّ أعتابَهُ الفَيحاءَ راحِلةً... من همَّتي ما بها وَهَنٌ ولا تعَبُ
ذاتَ الجَناحَينِ صارتْ مُذْ إليهِ سَعتْ...نِعْمَ الجَناحانِ هذا الدِّينُ والحَسَبُ
وتوقِرُ الرَّحْلَ بُرْهاناً ومعْرِفةً...ودَولةً دونَ أدنى تُرْبِها الذَّهَبُ
عليهِ أزكى الصَّلاةِ المُسْتمرَّةِ ما...دامتْ مَفاخِرهُ تُمْلى وتُكْتَتَبُ
والآلِ والصُّحْبِ ما راحتْ مُغَرِّدةٌ... شوقاً إلى إلفها تَبكي وتَنْتحِبُ

---------------*********** ---------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5555
نقاط : 27953
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين   الأربعاء نوفمبر 16, 2011 3:57 am



وقال أيضاً في ديوان المشكاة (ص: 50):
وقلت أذكر حكم الأدب لمن جرد العزم وعلى أثر القوم ذهب

مَحاضِرُ القَومِ لا تَتْرُكْ بها الأدبا... فإنَّهُمْ لِشُؤُناتِ الخَفا رُقَبا
ولا تمِلْ عن طريقٍ أوضَحوهُ وكنْ... عبداً ذليلاً على الأقْدامِ مُنْتَصبا
واحْفظْ فُؤادكَ يا هذا بحضْرَتهِمْ... فَكمْ رأينا لهُمْ من طَوْرهِم عَجبا
كم جاءهُمْ جاهِلٌ والذُّلُّ يَصْحَبُه... فعادَ بالعِلمِ والخَيراتِ مُنْقَلبا
وكم أتى بِغُرورِ العلمِ مَجلِسهُمْ... شَخْصٌ فَرُدَّ سَقيمَ الرَأي مُكْتَئبا
حياةُ أسرارِهمْ للجاحدينَ طَوَوْا... في طيِّ أنيابِها في الرَّمْشَةِ العَطبا
مَنابِرُ الغَيْبِ تَبنيها عَزائمهُمْ... وكم وكَمْ شامخٍ في عَزمهِمْ خَرُبا
وكم فقيرٍ أتاهُمْ مُخلصاً ولِهاً... صارَ التُّرابُ له في تِبْرِهم ذَهَبا
وكم مَليٍّ من الأعراضِ طارَدهُمْ... طَوَوْا بأعراضِهِ من بأسِهمْ لَهَبا
لله عَزْمُهُمُ الفَعَّالُ كم فَعَلا... لله كفُّهمُ الفَيَّاضُ كم وهَبَا
للهِ كم غالِبٍ ردَّوهُ مُنغلِباً... وكم كسيرٍ بهم أعداءهُ غَلَبَا
أهلُ السُّيوفِ التي في غِمدِها قطَرَتْ... دماً منها نِصالُ القطعِ ما انْسَحَبَا
يُزحْزِحونَ الأَعادي عن مَراتِبِهم... إِنْ باعدَ الخصمُ في الأَقطارِ أَو قرُبَا
الفاتِكونَ بأسرارٍ مجرَّدَةٍ... والنَّاسِكونَ وسِتْرُ الليلِ ما انْجَذَبَا
والواهِبونَ الأَيادي من مكارِمِهِمْ... والمالِئونَ قُلوباً في الدُّجا رَهَبَا
والمُجهِدونَ بخيْلٍ لا عِنانَ لها... والكاتِبونَ بأَقلامٍ ومن كَتَبَا
والآخِذونَ إلى ربِّ العُلى سبباً... ياما أُحيلاهُ في تعريفِهِ سبَبَا
ونحنُ آلُ أبي العبَّاسِ سلسِلَةٌ... قد أَنجبَتْ في مباني نَظْمِها النُّجُبَا
ما ماتَ شيخُ العُرَيْجا جلَّ محضرُهُ... أَنَّى يموتُ وأَبقى مِثلنا عقَبَا
ورِثْتُهُ بمعانيهِ ورِفْعَتِهِ... وقد نصبْتُ له فوقَ السُّها طنَبَا
أَنا ابنُهُ واللَّيالي البيضُ شاهِدَةٌ... بأَنَّ قلبي لغيرِ اللهِ ما انقلَبَا
دعِ الحَسودَ على أَسقامِ باطِنِهِ... قد يستلِذُّ حِكاكَ الجلدِ مَنْ جَرُبَا
إِنَّ الخَواتيمَ في طيِّ الغُيوبِ لنا...كذا لنا اللهُ في منشورِنا كتَبَا


---------------*********** ---------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5555
نقاط : 27953
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين   الأربعاء نوفمبر 16, 2011 4:00 am


وقال نفعنا الله به في ديوان المشكاة (ص: 52):
وقلت أتحدث بالنعمة، واستميح الحجاب لمن وفق من هذه الأمة

طيبوا بِنا نحنُ طِيبٌ ... ... لروحِ كلِّ مُحِبِّ
نُبدي السَّناءَ فيُجْلى... ظُهراً بشرقٍ وغربِ
ونحن عِتْرَةُ قُطْبٍ...سَما على كلِّ قُطْبِ
حجَّتْ إليه المَعاني...ودمدَمَتْ كالمُلَبِّي
شيخُ العَواجِزِ ذُخري...نِبراسُ حضرَةِ قلبي
في الحالَتَيْنِ إِمامي..ما بين وهبٍ وسلبِ
فَنِيتُ فيه غَراماً... ومزَّقَ الوَجْدُ لُبِّي
يا عاذِلي أَنا هذا... مهما أَردْتَ فقُلْ بِي
إِبنُ الرِّفاعِيِّ شيْخي... في الأَولِياءِ وحبِّي
والهاشِمِيُّ نبيِّي... واللهُ قُدِّسَ ربِّي
وسُنَّةُ الطُّهْرِ ديني...ومنهَجُ الصَّحْبِ دَرْبي
وحُبُّ أَبناءِ طَهَ... سَيْفي على كلِّ خَطْبِ
على طريقِ الرِّفاعِي... زمزَمْتُ في اللهِ رَكْبي
يا حَادِيَ العِيسِ حَثًّا... إِلى البِطاحِ فسِرْ بِي
أَنا بأَحمدَ صَبٌّ... أُحِبُّ للدَّمعَ صبّي
ما بينَ وجدٍ وحالٍ... ونارِ شوقٍ وجذْبِ
ولَهْفِ هجرٍ ووصلٍ... وأَنِّ بعدٍ وقُرْبِ
يا ناصِحي خلِّ نُصْحي... واقْلِلْ بحقِّكَ عَتْبي
أَسمعْتَني النُّصحَ مُرًّا...... أَتعَبْتَ بالعَتْبِ قلبي
فهل كشَفْتَ غِطاءً... عن باطِنِ الأَمرِ يُنْبي
وهل رأَيتَ التَّجلِّي... مِنْ خلفِ رَفْرَفِ حُجْبِ
وهل رأَيتَ بِحانِي...مِنْ خمرَةِ الحُبِّ شُرْبي
ما لي وما للبَرايا...غُبارُ تُرْبٍ بتُرْبِ
لم يبقَ عندي مُقيماً... إِلاَّ محبَّةُ حِبِّي
والحِبُّ إِنْ مِتُّ رُوحي...وإِنْ مرِضْتُ فطِبِّي
يَفِيضُ مِنْ رَشِّ عيني... للهْفَتي فيضُ سُحْبِ
ويُزعِجُ الرَّكْبَ أَنِّي... بكلِّ شِعْبٍ فشِعْبِ
وبينَ عيني ونَوْمي...قامَ الغَرامُ بحَرْبِ
قالَ العَذولُ عَجيبٌ...وُلوهُ هذا المُحِبِّ
وصدَّ عنِّي ضَلالاً...ومسَّ عِرْضي بكِذْبِ
والحمدُ للهِ ما لي...ذَنْبٌ بلِ الحُبُّ ذَنْبي
إِنْ كانَ ذلك عَيْباً...رَضيتُ دهراً بعَيْبي
يا نفحَةَ الحِبِّ زُوري... يا نسمَةَ القُرْبِ هُبِّي
---------------*********** ---------------
وقال رضي الله عنه في ديوانه المشكاة ص 54 :
وقلت أذكر شأناً ربانياً ومعنىً أحمدياً:

جاءَ البشيرُ ليعْقوبي بيوسُفِهِ ... أَهلاً بيوسُفِ وقتٍ سرَّ يعْقوبي
رنَّتْ له في طريقِ السَّمعِ داعِيَةٌ... فقُمْتُ مُبْتهِجاً في طَوْرِ مجْذوبِ
أَرتاحُ هذا قَميصُ الوعدِ مسَّ به... على عُيونِ فُؤادي كفُّ مَحْبوبي
أَبصرتُ بعد انْطِماسٍ كنتُ أَحملُهُ... وراقَ لي من كُؤوسِ القربِ مَشْروبي
وصِرتُ أَشهَدُهُ في كلِّ بارِزَةٍ... وصِرْتُ أَقرأُهُ في كلِّ مكتوبِ
والصًّحوُ يُثبِتُ لي حالاً يُثَبِّتُني... والمحوُ يُبرِزُ عندي حالَ مسْلوبِ
لم أَخشَ بعد شُهودي حسنَ طلعَتِهِ... تلوينَ حالي بمعْزولٍ ومنصوبِ
إِنْ صحَّ لي وشُؤُنُ الكونِ عاطِلَةٌ... فلا ضِرارَ لَعَمْري ذاكَ مطْلوبي
أَقومُ والليلُ مُدْجاةٌ عوالِمُهُ... وذيلُهُ ساقِطٌ في شكلِ مسْحوبِ
أَإِنُّ أنَّةَ ثَكْلى الحيِّ فاقِدَةً... وأَستعيدُ صُراخاً شأْنَ مرْعُوبِ
وأَسْتميلُ غُصونَ البانِ عاكِفَةً... عليَّ أَطْيارُها تَصْغَى لتَشْبيبي
وحُجَّتي وقُفولُ القومِ قافِلَةً... بكلِّ خيرٍ مَسيري نحو مَرْغوبي
كأَنَّ بي يومَ أَن تُلْوى جَنائبُهُمْ... مَوْقورَةَ الرَّحلِ كَسباً ما بمسْلوبِ
أَطيرُ وجْداً ولي في النَّفْسِ مُثْقِلَةٌ... فكم لها قلتُ يا لوَّامَتي تُوبي
وراقِصاتٍ على الضِّلعَيْنِ قُلْنَ أَفِقْ... ما شأْنُ مُنْتَدِبٍ يسعَى كمَنْدوبِ
هذي السَّعادَةُ قد جاءتْكَ رافِلَةً... ببُرْدِها ضمنَ خِدْرِ الوهبِ مَضْروبِ
وخاطَبَتْكَ به العَلياءُ قائلَةً... قمْ أنتَ يا ابنَ رسولِ اللهِ مَخْطوبي
فاجْمَعْ شَتاتَ شُؤُنٍ أَنتَ صاحِبُها... وجُلْ بِبيدِ التَّدلِّي خيرَ مَصْحوبي
دنوتُ إذْ ذاكَ من طَوْرِ الخِطابِ وقد... أَجريتُ ضمنَ جوابي حُسْنُ أُسْلوبِ
ولاحَ لي جمعُ شَطْحٍ كِدْتُ أَشهَدُهُ... مَقامَ مرتَبَتي أَوهامَ مَغْلوبِ
وقُمتُ من حضرَتي والأُنْسُ يجمَعُني... وقد تولَّى رسولُ اللهِ تأْديبي
حكَّمْتُ فِقْهي بإِشْراقاتِ وارِدَتي... بالنَّصِّ لا بِمعاني فَهْمِ مَوْهوبِ
وكلُّ طارقِ إِلْهامٍ يُنازِلُني... قيَّدْتُهُ بقياسٍ غيرَ مَكْذوبِ
وقلتُ يا نَخْوَتي بالذِّلَّةِ انْقَطِعي... ويا عَلائقَ نفسي مرَّةً ذُوبي
فساقَني مِنْ أَبي الزَّهراءِ سوقُ هُدًى... إِلى العِراقِ وفاحَتُ نفحَةُ الطِّيبِ
وقيلَ لي خذْ لشيخِ المُتَّقينَ يداً... فتلك أَشرَفُ مَكْسوبٍ ومَوْهوبِ
فجُلْتُ واللَّمعَةُ البيضاءُ تسبِقُني... أَنَّى ذهبْتُ وهذا بُرْءُ أَيُّوبي
وجُبْتُ بيدَ دمشقٍ واتَّصلْتُ بها... وقد وقفْتُ بهاتيكَ المَحاريبِ
وبعدُ أَنْجَدْتُ حتَّى البَصْرَةَ اتَّضحتْ... بعدَ الغُموضِ ونارُ الوجدِ تَعْلو بِي
زرتُ المقامَ وإبراهيمَ واتَّخَذَتْ... ذاتي مُصلًّى به من بعدِ تَغْريبي
وضعتُ كفًّا بكفٍّ بالإِشارَةِ عن... أَمرٍ على بَيْعةِ الرِّضوانِ تَهذيبي
وكانَ شَيْخي من الأَوتادِ منزلَةً... وفي أُولي العلمِ فذًّا مثلَ يُعْسوبِ
أَلقى عليَّ إِشاراتٍ بدَمْدَمَةٍ... رَشيقَةٍ ذات تشريقٍ وتَغْريبِ
بنَى عليها سُلوكي كلُّها حكَمٌ... كلؤلؤٍ ببديعِ السِّلْكِ مَثْقوبِ
طرقْتُ بعدَ الهُجوعِ الحَيَّ مُمْتثِلاً... أَمرَ السَّمواتِ أَبغى قربَ مَرْقوبي
وصَلْتُ أُمَّ عِبَادٍ وَالصَّباحُ له... غَلاغِلٌ فيه أَصْنافُ الأَساليبِ
فجَّتْ لناظِرِ سِرِّي أَيُّ بارِقَةٍ... من ذلكَ القبْرِ أَحيَتْ مَيْتَ مَنْسوبي
فقلتُ يا نظرَتي بالحضرَةِ ابْتَهِجي... ويا زُلَيْخاءَ نفسي باللِّقا طِيبي
الحمدُ للهِ هذا بابُ سيِّدِنا... شيخِ العَواجِزِ حامِي كلِّ مَحْسوبِ
فتًى يُريعُ اللَّيالي بأْسُ صَوْلَتِهِ... ويستَريحُ لديهِ كلُّ مَتْعوبِ
من الحُسَيْنِ انتَقَى عقْدٌ يتيمَتُهُ... عَصْماءُ عاقبَةَ الزُّهرِ الشَّآبيبِ
ذو ساحةٍ من رِياضِ الخُلْدِ طافَ بها... من العُلى كلُّ روحِيٍّ وكُرُّبي
لُذْنا بديوانِ قدسٍ عند مرقَدِهِ... مُرَفْرَفٍ بشفوفِ الوَهْبِ مَنْصوبِ
وقد طرقْنا له الصَّحراءَ عافِيَةً... نَخُبُّ وجداً بتمزيقِ الجَلابيبِ
جَلا لنا قَبَساً من طُورِ قُبَّتِهِ... حَيَّ بنورٍ على الأَكنافِ مَصْبوبِ
وانشَقَّ عن فيضِ عِرفانٍ به جُمَلٌ... مبسوطَةٌ مزَجَتْ حُسْنَ التَّراكيبِ
أَحيتْ قُلوباً طَماها القبضُ فانبسَطَتْ... بفهْمِها غيرَ مقْروءٍ ومَكْتوبِ
مِنْ رشَّةِ ابنِ الرِّفاعِيِّ الإِمامِ روَتْ... حين ارتَوَتْ كلُّ أَنواعِ الأَعاجيبِ
هذا الذي هدَّ رُكْنَ الشَّطْحِ يومَ زَها... بخلعَةِ الفتحِ لكنْ زَهْوَ مَطْلوبِ
هذا الذي هزَّ سيفَ العزمِ مُنْتَدَباً... لله واطْرَحْ إِذاً هزَّ الأَحاديبِ
هذا الذي وصُدورُ القومِ شاهدَةٌ... مدَّ اليمينَ له الهادِي لتَقْريبِ
هذا المُجَرَّبُ تِرياقُ القُلوبِ فخُذْ... منه الأَماني ودعْ زعمَ التَّجاريبِ
هذا الكريمُ المُحَيَّا كم به فُرِجَتْ... من كُربَةٍ صعبَةٍ عن قلبِ مَكْروبِ
هذا ابنُ فاطِمَةَ الزَّهراءِ وهوَ لها... بعد الأَئمَّةِ حقًّا خيرُ مَنْسوبِ
هذا الذي قامَ سِرُّ النَّصرِ فيه فمن... يلجَأْ به بعِراكٍ غيرُ مَغْلوبِ
هذا المُحَجَّبُ في الأَقْطابِ سيِّدِهُمْ... في كلِّ بابٍ بإِطراقٍ وتَأْويبِ
لم يجهَلِ العزَّ من عالي تَحجُّبِهِ... عن قادَةِ القومِ إِلاَّ كلُّ مَحْجوبِ
على أَرْسَلانَ والجِيلِيِّ قد ضربَتْ... خِيامُهُ بعدَ عزَّازٍ ومَهْيوبِ
وكان سبعونَ فرداً تحتَ رايَتِهِ... غيرَ المُحاذينَ من دانٍ ومَحْبوبِ
العرشُ والفَرْشُ والأَكوانُ تعرِفُهُ... أَنْعِمْ بسطرٍ بلوحِ القُدْسِ مَكْتوبِ
تكبْكَبَتْ هِمَمُ الأَقطابِ وانْجَمَعَتْ... به بتَمكينِ عزمٍ غيرِ مَسْلوبِ
قفْ عندَ أَعتابِهِ القَعْساءِ مُتَّثِقاً... وطِبْ فلستَ بمَتْعوبٍ ومَعْتوبِ
وقلْ عليكَ سلامُ اللهِ خُذْ بيدي... فالرَّكْبُ سارَ وحِمْلي عاقَ مَرْكوبي

........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5555
نقاط : 27953
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين   الأربعاء نوفمبر 16, 2011 4:03 am


قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين ص 58 :
وقلت لخبر سيعلم ورمز سيفهم

تطوفُ بساحاتِ القُلُوبِ عجائبٌ... فللَّه مِنْ أَسرارِ تلك العَجائبِ
يقومُ على بُسطِ الخَفا مثل حاضِرٍ... رَفيعُ التَّدلِّي وهو أَبعَدُ غائِبِ
ويفعَلُ ما لا يفعلُ الحاضِرُ الذي... رَمَنْهُ العُلى عن قُعْسِ تلك المَراتِبِ
كأنَّ شُؤُن الغيبِ حَصراً جسامُها... لآلِ عليٍّ من لؤيٍّ ابنِ غالِبِ
وفي الغُرِّ من آلِ الحُسينِ فُنونُها... ومنصِبُهُمْ فيها أَعزُّ المَناصِبِ
ومنهُمْ بأَبناءِ الرِّفاعِيِّ أُودِعَتْ... طرائقُها مَحفوفةً بالمواهِبِ
هم النَّفَرُ الزُّهرُ الذين تسلَّقوا... بهمَّتِهِمْ هاماتِ زُهْرِ الكواكِبِ
وفيهم بنو الصَّيَّادِ أقمارُ بيتِهم... ففي الشَّرقِ هم أَعيانُها والمَغارِبِ
أمَّا هو جدُّهمْ طِلْسَمُ العَبا... وكَنزُ فُهومٍ صَيِّناتِ المَضارِبِ
إِمامٌ على مِضْمارِ آثارِ جدِّه... بشقِّ الغُبارِ اخْتارَ أَعلى المَذاهِبِ
طوَى قلبُهُ آياتِ علمٍ خفيَّةً... كثيرةَ فضلٍ أَعجزَتْ كلَّ حاسِبِ
أَعاجِمُ أهلِ الحالِ طافَتْ ببابِهِ... وفاضَتْ أَيادي برِّهِ للأَعارِبِ
وسحَّ على الأَقوامِ وابِلُ فيضِهِ... أَباعدِهِمْ في نهجِهِمْ والأقارِبِ
مَكِينٌ أَمينٌ صادِقُ الوعدِ سيِّدٌ... جليلٌ عَظيمُ الشَّأنِ عذبُ المَشارِبِ
أَتيناهُ نستَسْقي نَوالَ جَنابِهِ... ففاضَ وعمَّ الفيضُ كُلَّ الجَوانِبِ

---------------*********** -------------

قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين ص 59 :
وقلت أذكر لوارث فقري شأن والده وأهزه لاغتنام فوائده :
عظِّمْ أبا البَرَكاتِ واعْرفْ شأنَهُ…واحفظْ له في سرِّ قلبِكَ واجِبَا
باعدْهُ في حالِ الحَياةِ تأَدُّباً…اللَّيثُ يؤخَذُ عنه خوفاً جانِبَا
حقِّقْ له التَّكريمَ منك جلالَةً…وبطَوْرِ قلبِكَ صِرْ إِليه مُقارِبَا
واجعلْ لسرِّكَ نَشأَةً من سرِّهِ…لتراهُ في طولِ المَدى لك صاحِبَا
هذا هو الكنزُ المُطَلْسَمُ نُكتَةً…وبه طوَى الباري القَديمَ عَجائِبَا
تلْقاهُ من حرِّ التَّولُّهِ ساكِتاً…ويكونُ من جمرِ التَّفجُّعِ ذائِبَا
وكَفاهُ في شرعِ الحَقيقةِ أَنَّه…ما صارَ غيرَ اللهِ يوماً طالِبَا
لك لأنسَ إذْ كتبَ الرَّسولُ بِطاقَةً…أَجرى بها للحاضِرينَ مَراتِبَا
أَعطاهُ حُكمَ الصِّدقِ بين صُفوفِهِمْ…وأَفادَهُ بالمَكرُماتِ مَواهِبَا
وأَعزَّهُ بمحبَّةٍ مَنْصوصَةٍ…وأَشارَ لي اجْعَلْهُ خَليلاً صاحِبَا
سيبُزُّ في طيِّ الرَّقائِقِ جَوْهراً…ويَفيضُ في حالِ الغُيوبِ كواكِبَا
رُوحوا بأَمرِ اللهِ أنتم حِزْبُنا…لكمُ أَفضْنا في الغُيوبِ سحائِبَا
واذْكُرْ مقامي يا بنيَّ فإِنَّني…معكَ اتَّحدْتُ لفائِفاً وعَصائِبَا

---------------*********** -------------

قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين ص 60 :
وقلت أذكر حكم البواعث الذي يلم بكل وارث
أَرى سيرَةَ الوُرَّاثِ وُرَّاثِ أَحمدٍ…نبيِّ الهُدى سرِّ الوُجودِ المُقرَّبِ
تقومُ شُروقاً بعد بُعْدٍ وتَنْجلي…بأَوطانِهِمْ من بعدِ حُكْمِ التَّغَرُّبِ
فإِنَّ رسولَ اللهِ لم يستَقِمْ له…بمكَّةَ حالٌ واسْتقامَ بيثرِبِ

---------------*********** -------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5555
نقاط : 27953
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين   الأربعاء نوفمبر 16, 2011 4:10 am


قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين ص 61 :
وقلت في طي منشور فمن بحر مسجور

أَهَلْ دارُ ميٍّ وهي للهِ دَرُّها ... تدُرُّ لنا غَيْثاً يبشِّرُ بالقُرْبِ
وهل غربَةٌ شطَّتْ لغربيِّ حيِّهِمْ... تُلائِمُ بعدَ الشَّتِّ في الشَّرقِ والغرْبِ
وهل دَرِبٌ في ساقَةِ الرَّكبِ عارِفٌ... يُديرُ لنا مَيْلَ الجَنائِبِ للدَّرْبِ
فنحنُ أُناسٌ في مُعارَكَةِ الهَوى... مع الشَّوقِ والآلامِ والوجدِ في حَرْبِ
صَبَوْنا ولمَّا أَن جرتْ نجمَةُ الصَّبا... من الدَّمعِ زالتْ قوَّةُ الصَّبِّ بالصَّبِّ
رَضينا مُعاناةَ الهَوَى فافْعَلوا بنا... أَحبَّتَنا المَحْبوبَ في مذهَبِ الحُبِّ
لكم أَمرُنا فاقْضوا الشُؤُنَ بأَمرِكُمْ... على الحالَتَيْنِ الوَهبِ في الحُكْمِ والسَّلْبِ
تعِبْنا ولكنْ في المَتاعِبِ راحةٌ... لأَجلِكُمُ طِيبوا كِراماً بِلا عَتْبِ
نَصومُ احْتِساباً عن سواكُمْ ودَمْعُنا... يَرُشُّ بِقاعَ الأرضِ لَهْفاهُ بالسُّحْبِ
تفرَّدْتُمُو في كلِّ شأنٍ وحضرَةٍ... وفيكُمْ تفرَّدنا لدى العُجْمِ والعُرْبِ
فإِنَّكُمُ الأَعلَوْنَ في كلِّ حضرةٍ... على أَنَّكُمْ واللهِ في حضرَةِ الرَّبِّ

---------------*********** -------------

قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين ص 61 :
وقلت وعن الكل ملت

تنفست ريحُ الصَّبا ... عن عطر أصحاب الخبا
فذكرتنا شأنهم... وقد قضينا عجبا
فموتنا حياتنا... وغاية العجز الصِّبا
ريح به الضدان من... حكم البروز انقلبا
ألا فطيبي وارجعي... بالله يا ريح الصَّبا

---------------*********** -------------

قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين ص 62 :
وقلت بنشأة وجد وصدق عهد

من كانَ عبداً لقوْمٍ فلْيُوَفِّ بهم ... شرط العُبودِيَّةِ الخَلْصاءِ بالأَدَبِ
ويشتغِلْ بهمِ عن شأْنِ غيرِهِمِ... ولو تمزَّقَ بين الكَدِّ والنَّصَبِ
ما أَعجَبَ البعضَ في دعوَى الهَوَى زَلَقوا... وقد تَمادَوْا وجاسُوا الحيَّ بالكَذِبِ
الحُبُّ من شَرطِهِ بذلُ الفُؤادِ به... فأَينَ أَنتَ من الأَعراضِ والنَّشَبِ
الحُبُّ يأخذُ أهْليهِ ويدفَعُهُمْ... عن كلِّ إِبنٍ تقيٍّ صالِحٍ وأَبِ
الحُبُّ لا شِركَ فيه واحِدٌ أَبداً... عن الإِضافاتِ قدُّ الحبلِ والنَّسَبِ
الحمدُ للهِ لي قلبٌ كَنَزْتُ به حِبِّي... مَصوناً فلم يحضَرْ ولم يَغِبِ
أَلفاً تجرَّدَتْ عن عِلمي وعن عَمَلي... وعن فُهومي وعن ذَوْقي وعن أَدَبِي
وعن مَعاريجِ رُوحي في تَسَلُّقِها... وعن فَضائِلِ أَقوامي وعن حَسَبي
ما قلتُ للقلبِ إِلاَّ حينَ أذْكُرُ مِنْ... حِبِّي مَعانيهِ غِبْ عن فرحَةٍ وطِبِ
العَرْشُ والفَرْشُ والأَفلاكُ تشهدُ لي... بأَنَّني قاطِعٌ عن غيرِهِ سبَبي
أَحيى أَموتُ على طَوْرَيَّ في وَلَهي... ما بينَ مُبْتَعِدٍ منه ومُقْتَرِبِ
يا للعَجائِبِ قد ذابَ الفُؤادُ له... ولم أَقلْ يا فُؤادي في الغَرامِ ذُبِ
أَصبَحْتُ سُلطانَ حِزْبِ العاشِقينَ له... إِذا برزْتُ جَثَوْا ذُلاًّ على الرُكَبِ
من هاشِمٍ نبَعَتْ بي طينَةٌ شرُفَتْ... فالماءُ ماءُ أَبي والبئرُ بئرُ أَبي
وحُرمَةِ النَّفحَةِ الخضراءِ وارِدَةٌ... من روضَةِ البانِ بين الشِّيحِ والكُثُبِ
وروضَةٍ داهقَتْنا من كُؤوسِهِمْ... خمراً لذيذاً أَتى بالمشرَبِ العَذِبِ
وضجَّةٍ من كَمينِ الشَّوقِ مُفْرِطَةٍ... قامتْ لأَهلِ الهَوَى بالعسكَرِ اللَّجبِ
وشارِفاتِ بُروقٍ من مظاهِرِهِمْ…أَجَّتْ لنا أَيمَنَ الضِّلعَيْنِ في القُبَبِ
وكلُّ سرٍّ لطيفٍ من مُحاضَرَةٍ…ضمنَ الصُّدورِ ولم نُسْنَدْ إِلى الكُتُبِ
ولوحِ أَحكامِهِمْ يَفْتَرُّ عن حِكَمٍ…بديعَةٍ تستفِزُّ العقلَ للعَجَبِ
ما خِلْتُ يوماً وُجودي ى وعزَّتِهِمْ…ولا التفَتُّ إلى عَوْدي ومُنْقَلَبي
كم أَجتلي لحَياتي رُوحَ نسمَتِهِمْ…مستأْنِساً فعلِ ذي لُبٍّ فتًى دَرِبِ
كم أَسأَلُ الريحَ عن أَخبارِ دولَتِهِمْ…أَفدي بأُمِّي نُسَيْماتِ الحِمى وأَبي
كم أَقرعُ البابَ والرُّكْبانُ هاجِعَةٌ…واللُّبُّ ما بين مَوْجودٍ ومُنْسَلِبِ
وأَسْتَثِجُّ عَجاجَ الرَّكبِ عن هِمَمٍ…والقومُ ما بين مندوبٍ ومُنْتَدِبِ
تلك المَعاهِدُ لاحَتْ يا فُؤادي فَطِبْ…وافْرَحْ بحِبِّكَ في أَمنٍ من التَّعَبِ
جادَ الحبيبُ علينا بعدَ مَسغَبَةٍ…وقد أَمِنَّا اغْتِيالَ الخوفِ والرَّهَبِ
الحمدُ للهِ جَمْعٌ دون تفرُقَةٍ…بهِمَّةِ الهاشِمِيِّ السَّيِّدِ العَرَبي

---------------*********** -------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5555
نقاط : 27953
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين   الأربعاء نوفمبر 16, 2011 4:12 am


قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين ص 64 :
وقلت أستفز العزم، وأستكمل الحزم

خُذوا بيدِ العبدِ الضَّعيفِ تَكَرُّماً ... فقد ملَّ منه قوسُهُ ورِكابُهُ
غريبٌ عن الأَكْوانِ شطَّ مَزارُهُ ... وقد طالِ في بِيدِ الغَرامِ اغْتِرابُهُ
لقد حاسبَتْهُ العاذِلونَ فأَفرَطَتْ ... فقولوا علينا في الشُؤُنِ حِسابُهُ
وردُّوا له منكُمْ كِتاباً مُنَوَّراً ... إِذا اسودَّ من أَهلِ الظُّنونِ كِتابُهُ
فأنتم لعَمْرِ الحُبِّ مِعْراجَ قلبِهِ ... وذوقُ هواكُمْ أَكلُهُ وشَرابُهُ
وقد قصُرَتْ أَيَّامهُ ولَهاً بكُمْ ... كما طالَ فيكم يالَ وُدِّي عِتابُهُ
وأَجَّتْ به ضمن الجَوانِحِ نارُهُ ... وفاضَ من الجفنِ القَريحِ سَحابُهُ
تعَشَّقَكُمْ طِفلاً وكَهلاً ويافِعاً ... وشيْخاً وفيكُمْ صارَ عذباً عَذابُهُ
فلو ماتَ حيًّاكُمْ بمطوِيِّ قبرِهِ ... وهامَ بكُمْ بين القُبورِ تُرابُهُ
إِليكُمْ على مرِّ الدُّهورِ ذِهابُهُ ... إِليكُمْ عل كرِّ العُصورِ إِيابُهُ

---------------*********** -------------

قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين ص 65 :
وقلت مبرزاً جكم النصح في شأني ممدي العصمة والشطح

مَدَّعي العِصْمَةِ كذَّابٌ ومن ... يدَّعي القُدرَةَ في الأَكْوانِ أَكذَبْ
بَرْقُ وهمٍ في سَمواتِ الهَوَى ... لاحَ للشُّطَّاحِ لكن هو خُلَّبْ

---------------*********** -------------

قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين ص 65 :
وقلت أستميح الطراز عن حقيقة دون المجاز

أَورِدِ الدَّلوَ لعَقْدِ الكَرَبِ ... واحْكِ لي أَخبارَ قوم العَرَبِ
وانْشُرْنَ نشرَ شَذا سيرَتِهِمْ ... واطْفِ لي بالنَّشرِ منها لَهَبي
وأَعِدْها لا تُحاذِرْ مَللاً ... من أَخي هُبٍّ على الحُبِّ رُبِي
شيمَةُ القلبِ انْقِلابٌ وأَنا ... ليَ قلبٌ ليسَ بالمُنْقَلِبِ
والذي ثبَّتَني في حُبِّهِمْ ... أَنا أَفديهِمْ بأُمِّي وأَبي
ما أُحَيْلى نَهلةً من كأسِهِمْ ... لعِبَتْ بي خَلِّها تلعَبُ بي
أَسكرَتْني فطوَتْ بي نشرَهُمْ ... يا لِنشرٍ فيه طيُّ العَجَبِ
يا حُوَيْدي العِيسِ إِن سِرْتَ دُجاً ... لبِطاحِ الشَّرقِ دونَ الكُثُبِ
رقرِقِ الصَّوتَ وقل للرَّكبِ طِرْ ... ما على طُلاَّبهِمْ من تَعَبِ
وإِذا وافَيْتَ بطْحَا واسِطٍ ... للصُّدَيْرِ الأَخضرِ المُنْحَدِبِ
وترقَّيْتَ بشوقٍ صاعِداً ... لقِبابٍ هُنَّ خيرُ القُبَبِ
فالْثِمِ الأَعتابَ وادخلْ خاشِعاً ... حضرَةَ الغَوْثِ الكبيرِ القُطُبِ
سيِّدُ القومِ إِمامُ الأَولِيا ... مفخَرُ السَّاداتِ غالي النَّسَبِ
لاثِمٌ راحَةَ طَهَ جَدِّهِ ... بينَ جمٍّ من أُلوفٍ نُجُبِ
طمَّ أَكنافَ الوَرَى أَخبارُها ... ملأَتْ بالنَّقلِ بيضَ الكُتُبِ
أَتَرى هذا مَقالاً عَجَباً ... كم لطَهَ وابنِهِ من عَجَبِ
حضرَةٌ أَفعَمَتِ الكونَ سَناً ... جلْجَلَتْ ما بينَ ابنٍ وأَبِ
أَحْمَدُ اللهَ تَعَالَى إِنَّنَا ... مَا انْحَرَفْنَا عَنْ طَرِيقِ الأَدَبِ
أَكرَمَ اللهُ تعالى حزبَنا ... بالرِّفاعِيِّ الجَليلِ الحَسَبِ
نائِبُ المُخْتارِ في مظهرِهِ ... خارِقُ العاداتِ يومَ النُّوَبِ
بطَلُ القومِ وجحجاحُ الحِمى ... هاشِمِيُّ النَّزعَةِ المطَّلِبي
كتَبَ اللهُ بألواحِ العَما ... سطْرَ قُدْسٍ بالعِناياتِ حُبِّي
أنَّه يُحْيى بعَليا أَحمدٍ... نوبَةَ الهادي الحَبيبِ العَرَبي
وَبِحَمْدِ اللهِ قَدْ جَاءَت لنا... تَنْجلي في ذَيْلِها المُنْسَحِبِ
وَأَرَاهَا في طُوَى رَفْرَافِها... قَدْ سَرَتْ في الشَّرْقِ ثمَّ المَغْرِبِ
لمعَتْ شمساً ولكنْ طوَتْ... كوكَباً مُنْبَجِساً عن كوكَبِ
أَحْرَقَ المَارِدَ حَالاً نُورُهَا... بِانْعِكَاسَاتِ شُرُوقِ الشُّهُبِ
قُلْ لمَن أَعْرَقَ فِينَا جَاهِلاً... أُسِّسَتْ دَعْمَتُنَا في حَلَبِ

---------------*********** -------------
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5555
نقاط : 27953
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين   الأربعاء نوفمبر 16, 2011 4:21 am


قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين ص 66 :
وقلت معلماً وفي رمز منازلتي مدمدما

خُذْ شُهوداً عن شُهودِ الكائِناتْ…وأَمِطْ عنك صُنوفَ الحُجُبِ
والتَفِتْ للبارِقاتِ البارِزاتْ…من خِيامِ الغيبِ ذاتِ الطَّنبِ
هذه الآياتُ آياتُ الجَمالْ…أَبرزَتْ سُلطانَ عنوانٍ بديعْ
وجلَتْ فينا أَفانينَ الجَلالْ…فطوَتْ في وسْطِ الصَّيفِ الرَّبيعْ
ومحَتْ بالذَّاتِ أَلواحَ المِثالْ…لبصيرٍ ذي اعْتِبارٍ وسَميعْ
تلكَ آياتُ الشُّهودِ البيِّناتْ…مُحْكَماتٌ ضمن خيرِ الكُتُبِ
إِقرإِ اللَّوحَ البَيانِيَّ الأَتَمْ…وافهَمِ المنشورَ في طيِّ الصِّحافْ
وعن العُرْبِ تخلَّى والعَجَمْ…وأَجِدْ في كعبَةِ الحُسْنِ المَطافْ
وإِذا قمتَ على بابِ الكَرَمْ…فامْتَثِلْ وامحَقْ صُدوداتَ الخِلافْ
وعلى طَوْرِ المَعاني الوارِداتْ…قمْ لأَرْبابِ النُّهى بالعَجَبِ
هذه أَنوارُ مَحْبوبي رَوَتْ…خَبَرَ الذَّاتِ على مَجْلى العِيانْ
وتجَلَّتْ مذْ تدَلَّتْ وزَوَتْ…عن أُولي الأَلبابِ أَوهامَ الكَيانْ
نشرَتْ كلَّ المَعاني وطَوَتْ…مع سِرِّ النَّشرِ عِلْمَ الدَّوَرانْ
وبقرآنِ المَثاني المُحْكَماتْ…مزجَتْ شرقَ الهُدى بالمغْرِبِ
خلِّ عنك هذا الكونَ يا هذا اللَّبيبْ…وتبتَّلْ شاخِصاً نحو القمرْ
وافْهَمِ المَضْمونَ بالرَّمزِ العَجيبْ…وانتَفِعْ من نظمِ ما زاغَ البصَرْ
فإِذا أُتحِفْتَ من وجهِ الحَبيبْ…بعِيانِ الحسنِ في عينِ النَّظَرْ
فابتَهِجْ بالباقِياتِ الصَّالِحاتْ…واكْرَعِ الفتحَ جُزافاً وطِبِ
أَنا والحمدُ لوهَّابِ الجَميلْ…قد أَقرَّ اللهُ عيني بالشُّهودْ
وانْجَلى لي مظهَرُ الأُنْسِ الجَليلْ…فزَوَى عنِّي عَلاقاتِ الوُجودْ
وبَدا المَدْلولُ في عينِ الدَّليلْ…وسرَتْ أَنوارُ أَقمارِ السُّعودْ
وبأُفقِ البادِياتِ الخافِياتْ…شمسُ عِزِّي أَبداً لم تَغِبِ
دُقَّ طبلُ السَّعْدِ لي في الحضرَتَيْنْ…ثانِيَ اثنينِ التَّدلِّي ثالِثي
وعلى العهدِ إِمامَ الأَحمدَيْنْ…ثابِتٌ ما خِلْتُني بالنَّاكِثِ
وبمجْلى طَوْرِ ربِّ العلَمَيْنْ…قمتُ للهادي بثوبِ الوارِثِ
فتدلَّى في آثارُ الصِّفاتْ…من طريقِ الذَّاتِ يومَ الموكِبِ
يا مُريدي سِرْ على هذا القَدَمْ…فهو واللهِ أَمينُ العاقِبهْ
ودعِ الأَعلاقَ واهْجُرْ من ظَلَمْ…والتَمِسْ نورَ النُّجومِ الثَّاقِبهْ
وخُذِ المعنى الجلِيَّ المُكْتَتَمْ…في بُطونِ الغيبِ واحفظْ صاحِبَهْ
فهو مِضْمارُ الشُؤُنِ القائِماتْ…عن أَبي الزَّهراءِ فخرِ العَرَبِ
رَبِّ أَنعِمْ بصلاةٍ لم تزَلْ…تكشِفُ البُرْدَةَ للمُتَّبِعِ
وسَلامٍ طارَ من بَرِّ الأَزَلْ…وافِدٍ بالرُّوحِ للمُسْتَمِعِ
وتحيَّاتٍ وبُرْهانٍ أَجلْ…وعِناياتٍ وفضلٍ أَوسَعِ
لإِمامِ الرُّسْلِ رَبِّ المُعْجِزاتْ…واضِحِ الفضلِ على كلِّ نَبي

---------------*********** -------------
قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين ص 69 :
وقلت أشرح سر طريق القوم الموصل إلى الصراط المستقيم

تحلَّ بالصدقِ واذْكُرْ خاشِعاً وأَمِطْ…عن الفُؤادِ حِجابَ الوهمِ بالأَدَبِ
وسلِّمِ الأمرَ الرَّحمنِ متَّكِلاً…عليه وهو الكَريمُ الفارِجُ الكُرَبِ
واسْلكْ إِليهِ سَبيلَ المتَّقينَ بلا…زَيْغٍ وصحِّحْ سبيلَ القصدِ بالطَّلَبِ
وخُذْ إِمامَ الهُدى في كلِّ نازِلَةٍ…دِرعاً حَصيناً لدفْعِ الشَّكِّ والرِّيبِ
واعملْ بنُصحِ كتابِ اللهِ معتَقِداً…نُصوصَهُ فهو حقًّا أَشرَفُ الكُتُبِ
وتابِعِ الآلَ والأَصحابَ إِنَّ لهم…المُصْطَفى سبَباً ناهيكَ من سَبَبِ
وخلِّ عنك الهَوَى واهْجُرْ مَواطِنَهُ…وخُذْ بشرعِ الحَبيبِ المُصْطَفى وطِبِ
واسلكْ طريقَ شيخِ المتَّقينَ أَبي ال…عبَّاسِ شيخِ العُرَيْجا الطَّاهِرِ النَّسَبِ
فضمنَ مِنهاجِهِ علمٌ ومعرِفَةٌ…وسيرُ قلبٍ لرَبِّي غيرِ مُنْقَلِبِ
وخَشيةٌ وانْكِسارٌ واتِّصالُ يدٍ…بالهاشِمِيِّ إِمامِ العُجْمِ والعَرَبِ
خُذْها نصيحةَ شيخٍ رَبِّ تجربَةٍ…خافَ الذَّهابَ ولم يلفِتْ إِلى الذَّهَبِ
واجمعْ فُؤادَكَ واستَكْنِهْ حَقائقَها…واطرَحْ لنيلِ المُنى تأْويلَ كلِّ غَبي
فمن أَرادَ له الرَّحمنُ منزلَةً…زوَى الوُجودَ فلم يحضَرْ ولم يَغِبِ
يقومُ بالوجدِ والأَشواقُ تلفَحُهُ…ضمن الجَوانِحِ طيَّ اللَّيلِ باللَّهَبِ
حتَّى إذا ما سَقاهُ الوَصْلَ ماطِرَةً…بيضاءُ سَحَّتْ كسَحِّ السَّيلِ للعشبِ
وأَيقَظَتْهُ يدُ التَّوفيقِ من سِنَةٍ…ومزَّقَتْ عنه ما أَقصاهُ من حُجُبِ
بكَى وأَنَّ وضاءَتْ أَرضُ نِيَّتِهِ…كما أَضاءَتْ سماءُ الكونِ بالشُّهُبِ
وراحَ بالعزمِ لا ينفَكُّ مُعْتَمِداً…على الكَريمِ صَحيحَ القصدِ والأَرَبِ
كذاكَ من طهَّرَ الرَّحمنُ نِيَّتَهُ…يتوبُ إِلاَّ عن المَحْبوبِ لم يَتُبِ

---------------*********** -------------
انتهت قصائد حرف الباب ولله الحمد ، ويتبعها إن شاء الله قصائد حرف التاء
ان كان فى العمر بقية
ولا تنسونى من صالح دعائكم لى ولوالديا والمؤمنين وامواتنا واموات المسلمين اجمعين

اللهم مدنا بمددك الكريم ومدد نبيك الصادق الوعد الامين
ومدد عبادك واوليائك الصالحين
امين امين امين

......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عادل العامري
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 287
نقاط : 6374
التفاعل مع الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 06/11/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين   الإثنين يناير 09, 2012 11:56 am

ربي يبارك فيك
وهذا عمل صالح
ان شاء الله
هذي تكون في مدونه كبيره
وتكون لنا مرجع
ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عادل العامري
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 287
نقاط : 6374
التفاعل مع الاعضاء : 7
تاريخ التسجيل : 06/11/2011
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين   الإثنين يناير 09, 2012 12:12 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5555
نقاط : 27953
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين   الجمعة أبريل 20, 2012 4:51 pm

عادل العامري كتب:
ربي يبارك فيك
وهذا عمل صالح
ان شاء الله
هذي تكون في مدونه كبيره
وتكون لنا مرجع
ان شاء الله


اكرمك الله اخى الفاضل واسعدك فى الدارين

ومتعك المولى سبحانه برؤية سيد الانام يقظة ومناما ان شاء الله

ولا تنسنا بدعائك الطيب

شكرا لك

خادمتكم

المحبة للمصطفى
...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الادمين
الاداره
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 239
نقاط : 6549
التفاعل مع الاعضاء : 5
تاريخ التسجيل : 26/03/2011

مُساهمةموضوع: رد: قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين   السبت أكتوبر 20, 2018 3:36 am

تم الرفع

................................
.............................
..........................
....................
.............
.....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قال سيدي الرواس رضي الله عنه في ديوانه مشكاة اليقين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ الملتقى النورانى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ قصائد واشعار المحبين ۩๑-
انتقل الى: