الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  


شاطر | 
 

 اراء العلماء المتقدمين و المتأخرين في الصوفية و المتصوفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: اراء العلماء المتقدمين و المتأخرين في الصوفية و المتصوفة   الأحد مايو 19, 2013 1:23 pm

كما هو معروف و متفق عبيه ان الصوفية مدرسة تربوية و نفسية بدرجة الاولى هي المدرسة الوحيدة في هذا العالم التي خلفت لنا تراثا انسانيا ضخما في شتى العلوم

المعروفة و الغير المعروفة و نذكر منها الرياضات النفسية المختلفة كمجاهدة النفس و محاربتها بالذكر و الانزواء و القيام بالليل و الصوم بالنهار و الخوض في كل

العلوم الظاهرة و الباطنة.


or=red]][الامام ابو حنيفة النعمان[/center]

نقل عنه رضي الله عنه انه رفع اليه السؤال عما يفعله بعض الصوفية في الحضرة و ما يتظاهرون به هل هم صادقون ام كاذبون فأجاب :ان لله رجالا يدخلون

الجنة بدفوفهم و مزاميرهم.


2/...الامام محمد بن عبد الوهاب

قد جاء في كتابه فتاوى *ص3 * اعلم ارشدك الله ان الله سبحانه و تعالى بعث محمدا صلى الله عليه و سلم بالهدى الذي هو العلم النافع و دين الحق الذي هو العمل

الصالح اذا كان من ينتسب الى الدين منهم من يتعانى بالعلم و الفقه و يقول به كالفقهاء و منهم من يتعانى العبادة و طلب الاخرة كالصوفية فبعث الله نبيه بهدي الدين

الجامع للنوعين – اي التصوف و الفقه"-و كان يقول رحمه الله قولة مأثورة من العجائب فقيه الصوفي و عالم زاهد. " و قد جاء في كتاب الهدية السنية ص 50 ما

نصه " و ينهي الشيخ محمد رسالته بقول " و لا ننكر الطريقة الصوفية و نتريه الباطن من الرذائل و المعاصي المتعلقة بالقلب و الجوارح مهما استقام صاحبها على

القانون الشرعي و المنهج القويم المرعي إلا اننا لا نتكلف له تأويلا في كلامه و لا في افعاله".



3/... الامام الحافظ بن كثير


اما هذا الامام الكبير فتحدث عن مشايخ الصوفية في كتابه البداية و النهاية و نذكر منهم في ج 11 ص 180": محمد بن اسماعيل المعروف بخير النساج ابو الحسين

الصوفي من كبار المشايخ ذوي الاحوال الصالحة و الكرامات المشهورة". اما في ج11 ص 113 فقد اطال الحديث عن الجنيد سيد الطائفة و في ج 13 ص 93 يقول

":منهم الشيخ عبد الله البوني الملقب اسد الشام رحمه الله و رضي عنه و كانت له زاوية يقصدها للزيارة و كان من الصالحين الكبار المشهورين بالعبادة و الرياضة و

الامر بالمعروف و النهي عن المنكر له همة كبار الصالحين و سادات المسلمين و شيخ الصوفية ببغداد كانت فيه مروءة و اغاثة للملهوف و امر بالمعروف و نهي

عن المنكر. "و في اخريات ايامه دخل الامام الجليل في صف الصوفية و اخذ الطريقة الشاذلية عن نجم الدين الاصفهاني " كتاب نكت الهيمان للصالح الصفدي".



4/... الامام الحافظ الذهبي[/center]


و قد جمع هذا الحافظ في كتابه " تذكرة الحفاظ" جملة من احوال مشايخ الصوفية حيث يقول رحمه الله : الامام الحافظ الزاهد شيخ الحرم ابو سعيد احمد بن محمد بن

زياد الصوفي صاحب التصانيف و كان ثقة عارفها عابدا ربانيا كبر القدر بعيد الصيت " و تقرا ج3 من كتابه تذكرة الحفاظ فتصادف قوله هذا" محمد بن داود بن

سليمان الحافظ الزاهد الحجة شيخ الصوفية " و في نهاية كتابه يقول" لزمت الشيخ الامام المحدث مفيد الجماعة ابا الحسين علي بن مسعود بن نفيس الموصلي و

سمعت منه جملة و كان دينا خيرا متصوفا متعففا قرأ ما لا يوصف كثرة و حصل اصولا كثيرة ."فلنتأمل في كون هذا الشيخ هو الوحيد من مشايخ الحافظ الذي ذكر

انه لزمه اما البقية فسمع عنهم و حسب. و مما اوقفتني قراءته قوله رحمه الله في ص 108 في معجم شيوخه عن محمد بن احمد الدمشقي :شيخ الاسلام و فقيه الشام و

قدوة العباد و فريد وقته من اجتمعت الالسن على مدحه و الثناء عليه " و كان كثير التعظيم للصوفية و المحبة لهم



5/....الامام الحاقظ ابن رجب الحنبلي



غالب كتبه مشحونة بذكر الصوفية و ابراد اقوالهم و وصف احوالهم كما اورد في ج1 من كتابه الذيل على طبقات الحنابلة مجموعة من الحنابلة من مشايخ الحركة

السلفية ممن مجدوا التصوف و اعزوه حيث اورد في ص 211 في ترجمة الامام ابي محمد بن عبد الله بن علي البغدادي قصيدته التي مطلعها : ترك التكلف في

التصوف واجب و من المحال تكلف الفقراء قوم اذا امتد الظلام رايتهم يتركعون تركع القراء و الوجد منهم في الوجوه محله ثم السماع محله في الاعضاء و تراهم بين

الانام اذا اتوا مثل النجوم الغر في الظلماء اما فيما يتعلق بأقوال ابن رجب فهي متعددة الا انها تصب في بحر واحد و هو بحر الثناء و الاعتراف بالجميل للسادة

الصوفية فنجده يحكي عن ابي عمرو القريشي فيقول و انتهت اليه تربية المريدين بمصر انتهى اليه خلق كثير من الصلحاء و اثنى عليه المشايخ و حصل له قبول من

الخاص و العام و انتفع بصحبته خلق كثير . و في حديثه عن الشيخ عبد القادر الجيلالي ص290 ج 1 من كتابه " الذيل" يقول" شيخ العصر و قدوة العارفين و

سلطان المشايخ و سيد اهل الطريقة و هو صاحب المقامات و الكرامات و العلوم و المعارف و الاحوال المشهورة.اما في ص 384 فيورد الشيخ سعد بن عثمان

القرشي قائلا " هو احد الزهاد الابدال الاوتاد و من تشد اليه الرحال و من كان الله عليه اقبال. كان عبدا صالحا مشهورا بالعبادة و المجاهدة و الورع".




6/....الامام العلامة الشاطبي


التصوف عنده قسمان احدهما التخلق بكل سني و التجرد عن كل خلق دني.


و الثاني الفناء عن نفسه و البقاء بربه.

و يقول في كتابه الاعتصام ص 120 ان الصوفية الذين ينتسبون اليهم الطريقة مجمعون على تعظيم الشريعة مقيمون على متابعة السنة غير مخلين بشيء من ادابها

ابعد الناس عن البدع." و في كتاب الموافقات تجده يقول " جعل الله هذه الطائفة الصوفية صفوة اوليائه و فضلهم على الكافة من غير تمييز بعد الانبياء و الرسل"


7or=red]]/.....الامام النووي


هو شارح صحيح المسلم و صاحب كتاب رياض الصالحين و احد اعلام هذه الامة. جاء في طبقات الشافعية ج1 ص 151 انه اخذ طريق القوم عن شيخه السيد

ياسين بن يوسف الزركشي و كان رحمه الله بارعا في علوم الحديث و اللغة و النحو و الفقه و علوم الصوفية .الامام السيوطي يقول رحمه الله :" ورزقت التبحر في 7

علوم : التفسير و الحديث و الفقه و النحو و المعاني و البيان و البديع و الذي اعتقده ان الذي وصلت اليه من هذه العلوم الستة سوى الفقه لم يصل اليه و لا وقف عليه

شخص من الاشخاص " هذا الرجل مع تبحره في 7 علوم يذهب الى مشايخ الطريق و يتتلمذ عليهم.


و جاء في كتاب " تأييد الحقيقة و تشييد الطريقة الشاذلية ص 456 ما نصه " و قد ظهر لي ان نسبة علم الحقيقة –التصوف- الى علم الشريعة كنسبة علم المعاني و

البيان الى علم النحو فهو سره و مبني عليه"



8
/...الامام الغزالي



ذكر في كتابه المنقذ من الظلال " اقبلت بهمتي على طريق التصوف و علمت ان طريقتهم لا تتم إلا بعلم و عمل و في باب اخر " اني علمت يقين ان الصوفية هم

السالكون اطريق الله تعالى خاصة و ان سيرتهم احسن السير و طريقتهم اصوب الطرق و اخلاقهم ازكى الاخلاق"


]center]9/...سلطان العلماء عز الدين بن عبد السلام[/center]

لقب بسلطان العلماء. حكي عن ابن دقيق العيد احد اكابر العلماء إنه عز الدين – ليس خرقة التصوف من الشيخ شهاب الدين السهروردي و اخذ عنه. و قد قال السبكي

" و قد كان للشيخ عز الدين اليد الطولى في التصوف و تصانيفه قاضية بذلك".


قال رحمه الله " بل العارفون بالله افضل من اهل الفروع و الاصول لان العلم يشرف بشرف المعلوم. فالعلم بالله و صفاته اشرف من كل معلوم.


10/...العلامة المحقق ابن خلدون


قد جاء في مقدمته في باب تعريف التصوف ان طريق هؤلاء القوم يعني الصوفية لم تزت عند السلف الامة كبارها من الصحابة و التابعين و من بعدهم طريق الحق

و الهداية و اصلها العكوف على العبادة و الانقطاع الى الله و الاعراض عن زخرف الدنيا و زينتها و الزهد فيها يقبل عليه الجمهور من لذة وجاه و الانفراد عن الخلق

في الخلوة للعبادة و كان كذلك عاما عند الصحابة و السلف ثم فشا الاقبال على الدنيا في القرن 2 و ما بعده.و جنح الناس الى مخالطة الدنيا فاختص المقبلون على

العبادة باسم الصوفية" و في كتابه" شفاء السائل " ص 26" فانفرد خواص السنة المحافظون على اكمال القلوب المقتدون بالسلف الصالح فى اعمالهم الباطنة و

الظاهرة و سموا بالصوفية.


11/....الامام القسطلاني

صاحب المؤلفات المشهورة يقول في كتابه " تأييد الحقيقة ألعليا ص75 " انما التصوف الدؤوب في الطاعات و ترك المخالفات و فطم النفس عن المألوفات و عدم

التطلع الى ما في ايدي الناس من الاموال المباحات فضلا عن الشبهات و ترك التوسل بالخلق و الاعتماد على الله في كل الحالات.



]center]12/....الدكتور سعيد رمضان البوطي[/center]

غياب التصوف هو المسؤول عن جل مشكلاتنا اليوم بل هو المسؤول ايضا عن البدع و الانحرافات التي تسللت الى جوهر التصوف و حقيقته.



]center]13/...الشيخ عبد الوهاب السبكي[/center]

طريق التصوف ان صحت هي طريق الرشاد التي كان عليها السلف "طبقات الشافعية ج6 ص 16".


]center]14/....العلامة ابن سينا[/center]

قد قال الرازي : معلقا على مقامات العارفين عند ابن سينا – هذا الباب اجل ما في الكتاب


فان ابن سينا رتب علوم الصوفية ترتيبا ما سبقه اليه من قبله و لا يلحقه من بعده.


15/....العلامة الرازي[/center]

يقول " اعلم ان اكثر من قصد الامة لم يذكر الصوفية و ذلك خطأ لان حاصل قول الصوفية ان الطريق الى معرفة الله تعالى هو التصفية و التجرد من العلائق البدنية

و هذا طريق حسن" و في كتابه المطالب العلية ص 56 " و هو التصوف طريق اصحاب الرياضة فهو طريق عجيب لذيذ قوي قاهر. فان الانسان اذا اتشتغل بتصفية

قلبه عن ذكر غير الله و داوم بلسان روحه على ذكر الله وقع في قلبه نور وضوء و حالة قاهرة و قوة غالية يتجلى لجهور النفس انوار علوية و اسرار الهية و هي

مقامات ما لم يصل الانسان اليها لا يمكنه الوقوف عليها على سبيل التفصيل."

16/...الشيخ محمد متولي الشعراوي

يقول رحمه الله في كتابه فتاوى ص 47 ج 1 ما يلي " ان التصوف الحقيقي هو ان تعيش في السوق و تعايش احداث الحياة و هذا هو اليقين الايماني الحقيقي " و

يستند في قوله على كون الصوفي الكبير ابي الحسن الشاذلي كان من ابرع الناس بالتجارة.


]center]17/....السيد محمد بن علوي المالكي الحسني
خادم العلم الشريف بالبلد الحرم قد جاء في كتابه " مفاهيم يجب ان تصحح" ص 100" ان من الادعياء اولئك الذين ينيبون انفسهم الى التصوف و هم ابعد الناس عن

حقيقته.. فشوهوا صورته.. اننا نعرف التصوف مدارس علمية و معارف فكرية و هي كلها نمثل الافق الاعلى للفكر الاسلامي..تمثل الكمال في الايمان " و في ص

107 " التصوف ذلك المظلوم المتهم قليل من ينصفه بل بلغت الجرأة يبعضهم ان جعلوه من صفات الذم و القدح التي تسقط بها الشهادة..فيقول فلان ليس بثقة لأنه

صوفي" و هذا الكتاب تم تقريظه من ازيد من اربعين عالما و قد جاء في تفريط الدكتور حسن الفاتح مدير الجامعة الاسلامية"


لقد ظلم التصوف من بعض اولئك الادعياء فالصقوا به و بأهله تهما هم منها براء , اننا نعرف التصوف " كما يقول المؤلف" : مدارس علمية و معارف فكرية تمثل

الخلاصة الزكية لكل دعوة ربانية انه الصدق و الامانة و الوفاء و الايثار انه الخلق القويم الصحيح و هو الشخصية الاسلامية في ابهى خلة و اكمل صفة ذلكم هو

التصوف الذي عرفه السلف و ذلك هي سيرة الصوفية كما عرفها الخلف, لقد كانت مظاهر التصوف و ما تزال هي حب الرسول صلى الله عليه و سلم اما حقيقته فهي

ان يعبد الفرد الله كأنه يراه " و قد جاء في تقريظ الشيخ ابراهيم الداسوقي وزير الاوقاف السابق بمصر التصوف هو الافق الاعلى للفكرة الاسلامية و الوجه المشرق

لآداب ديننا و كمالياته ان اقطاب التصوف قد تحدثوا عن الشريعة الاسلامية بما يؤكد التزامهم الكامل بكل ما جاءت به".



]center]18/...الدكتور يوسف القرضاوي[/center]

جاء في كتاب " فتاوى معاصرة" ج1735 و 736 قال " و من هنا ظهر هؤلاء الصوفية ليسدوا ذلك الفراغ الذي لم يستطع ان يشغله المتكلمون و لا ان يملاه الفقهاء و

صار لدى كثير من الناس جوع روحي فلم يشبعه إلا الصوفية الذين عنوا بتطهير الباطن قبل الظاهر و بعلاج امراض النفوس و اعطاء الاولية لأعمال القلوب و

شغلوا انفسهم بالتربية الروحية و الاخلاق و صرفوا اليها جل تفكيرهم . حتى قال بعضهم التصوف خلق فمن زاد عليك في الخلق فقد زاد عليك في التصوف.


و كان اوائل الصوفية ملتزمين بالكتاب و السنة , و قافين على حدود الشرع مطاردين للبدع و الانحرافات في الفكر و السلوك . ولقد دخل على ايدي الصوفية كثير من

الناس في الاسلام و تاب على ايديهم اعداد لا تحصى من العصاة و خلفوا ورائهم ثروة من المعارف و التجارب الصوفية لا ينكرها الا مكابر او متعصب عليهم

فنستطيع ان نأخذ من الصوفية الجوانب المشرقة كجانب طاعة الله و جانب محبة الناس بعضهم لبعض و معرفة عيوب النفوس و مداخل الشيطان و علاجها و

اهتمامهم بما يرقق القلوب و يذكر بالآخرة مع الحذر من شطحاتهم ووزن ذلك بالكتاب و السنة و هذا لا يقدر عليه الا اهل العلم و المعرفة".

و في ص739 يقول " كان التصوف في اوامره يترع الى تحقيق غاية عملية هي النجاة بالنفس من سخط الله و عذاب الاخرة عن طريق الزهد و التقشف و مجاهدة

النفس و اخذها بأدب الشرع و تقوى الله .


و في ص 714 يقول " ان التصوف له جذور اسلامية اصيلة لا تجحد و فيه عناصر اسلامية لا تخفى. نرى ذلك في القران الكريم كما جاء في القران و الاحاديث

نصوص غزيرة في الزهد و التوكل و التوبة و الشكر و الصبر و اليقين و التقوى و المراقبة و غيرها من مقامات الدين و لم يعطها العناية اللائقة بها إلا الصوفية و

لهذا كانوا اعلم الناس بعيوب النفس و امراض القلوب .




[center]19/...الامام السيوطي[/center]

جامع علوم عصره البالغ درجة الاجتهاد صاحب المشروع الضخم في جمع الحديث و تخريجه ما باله للمشايخ المربين و يذهب ليلتمس صحبة السادة الشاذلية و يكتب

كتابا في الايشادة بالطريق الشاذلية يقول في مقدمته : " اعلم – وفقني الله و إياك ان علم التصوف في نفسه علم شريف رفيع قدره سني امره لم تزل ائمة الاسلام و

هداة الانام قديما و حديثا يرفعون منارة و يجلون مقداره و يعظمون اصحابه و يعتقدون اربابه فإنهم اولياء الله و خاصته من خلقه بهد انبيائه و رسله" حجة الاسلام

الامام الغزالي رضي الله عنه الجبل الراسخ الذي لا يسع المفكر و لا العالم و لا الفقيه و لا الصوفي و لا السياسي و لا الباحث عن اسرار النفس البشرية و لتا المؤرخ

للفكر الاسلامي و الانساني ان يمكروا به مر الكرام,ما باله بترك الجاه و المنصب بحثا عن متبوع مقدم يؤدي الرجل شهادته بكل صدق و امانة و بكل بساطة و

سذاجة و هو الفيلسوف البارع في فنون الجدل و المناظرة يقدم لك هذه الشهادة على طبق مكن ذهب في كتابه التحفه المنقذ متن الضلال عد الى الكتاب لعل و عسى

تستيقظ في قلبك جذوة الطلب و الاقبال على الله عز و جل و تحدث نفسك بان تلحق بالصالحين اولياء الله عز و جل و تسلك طريق الرجال ذوي الهمم السامقة الذين

تعطرت بأنفاسهم الازمان.

من كتاب الطرق الصوفية في الجزائر السنية لبن شهرة المهدي
.



عدل سابقا من قبل فقيرة لله في الخميس مايو 23, 2013 10:59 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهدهد السليماني
الاداره
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 1976
نقاط : 12302
التفاعل مع الاعضاء : 35
تاريخ التسجيل : 05/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: اراء العلماء المتقدمين و المتأخرين في الصوفية و المتصوفة   الأربعاء مايو 22, 2013 12:26 pm

الله الله

حقيقي أكثر من رائع

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: اراء العلماء المتقدمين و المتأخرين في الصوفية و المتصوفة   الخميس مايو 23, 2013 5:45 am

شكرا اخي الكريم على مرورك الطيب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اراء العلماء المتقدمين و المتأخرين في الصوفية و المتصوفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى العرفان الصافى المصفى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ الصوفية رحلة وجد وشوق ۩๑-
انتقل الى: