الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

  الحـــــب الأكـــبر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نوران
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 995
نقاط : 7314
التفاعل مع الاعضاء : 19
تاريخ التسجيل : 21/08/2012

مُساهمةموضوع: الحـــــب الأكـــبر    الأربعاء أغسطس 14, 2013 3:37 pm

 

الحـــــب الأكـــبر




محمد الدحيم



الحب حال ذوقية تفيض على قلوب المحبين، لا يفشيها وفسرها سوى الذوق. وكل ما قيل في المحبة ما هو إِلا بيان لآثارها، وتعبير عن ثمارها، وتوضيح لأسبابها.


والإنسان مجبول على الحب، وإذا لم يُحب ضاع قلبه، فهو بحاجة إلى حب كبير يملأ وجوده، ولا حب على الكمال إلا حب الله جل جلاله. ووفقاً لقانون «الصوت والصدى» فإذا امتلأ قلبك بحب الله امتلأ الكون بحبك، ذلك أن التعرف على الله، وإحسان الظن به، والتوكل عليه، قوة في التسامي تخلق السكينة وتنتج الوعي، وهذا ما يجعلك في حال اتصال كوني. يقول الإمام ابن القيم: «علو الهمة ألا تقف دون الله». ويقول: «إذا غُرست شجرة المحبة في القلب، وسُقيت بماء الإخلاص ومتابعة الحبيب أثمرت أنواع الثمار، وآتت أكلها في كل حين بإذن ربها. أصلها ثابت في قرار القلب وفرعها متصل بسدرة المنتهى». اهـ.


لقد كان السلوك إلى الله بالحب هو طريق الوصول، لكن ثقافات تهمش الحب وتقلل من أهمية بناء السلوك الداخلي، وتجعل اهتمامها في بناء السلوك الخارجي، هذه الثقافة أنتجت الجفاف الروحي لدى الإنسان، وإنسان هذا العصر بالذات الذي لا تنقصه حُجُب الروح!
إذا كنت حريصاً على وجودك الحقيقي فلا يكون ذلك إلا بـ«السلوك إلى الله، والوصول إليه، والوجود به»، وهي منازل السائرين، كما يعبر الإمام ابن القيم. وقد وجدت من واقع تجربة أن «الحمد لله والثناء عليه» طريق تتجلى فيه قوة الحب الإلهي.


اهتمام الإنسان بحقيقته وكينونته يجعله لا يسمح بالخصومة والجدل، فالطريق إلى الله هو السلام (اللهم أنت السلام ومنك السلام)، (يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ)، فكل ما يشتت القلب وينقله من الحب إلى الكراهة فليس من طريق الله في شيء، ولم تسم بعلم أو غيره. ونحن في هذا العصر، وفي ظل الوجود المتصل مطالبون بإعادة (يَهْدِي بِهِ اللَّهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ)، ونحن في هذا العصر مطالبون خدمة للإنسانية وارتقاءً بها، مطالبون بإعادة بناء «نظرية الحب الإلهي»، وهي تحويل الإنسان إلى الشعور بمحبة الله له، ليدفعه ذلك إلى مقابلة الحب بالحب. ليكون هذا الإنسان قائماً بحقيقة وجوده في الحياة. ولأجل بناء «نظرية الحب الإلهي» لابد من درس الأسباب التي أدت إلى خفوت هذا الشعور معرفياً واجتماعياً، ثم الرجوع للحال الجميلة التي كان عليها الأنبياء والحكماء ومحاولة قراءتها من جديد وبروح العصر الذي نعيشه، وتقديمها (رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ).



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: الحـــــب الأكـــبر    الخميس أغسطس 15, 2013 12:39 pm

 بارك الله فيكي اختي الغالية على مقالكي القيم .


فالحياة بدون حب لاطعم لها  فالكون كله مبني على الحب ....حب الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ....حب الوالدين ...حب الابناء ....حب الوطن ....حب الاخ لأخيه و هو من كمليات الايمان كما قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم .

* [size=18]لا يؤمن احدك حى يحب لاخيه  ما يحب لنفسه..[/size]*
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهبرى
عضو ذهبى
عضو ذهبى
avatar

عدد المساهمات : 767
نقاط : 7609
التفاعل مع الاعضاء : 16
تاريخ التسجيل : 09/09/2011
العمر : 34
الموقع : ( فقير على باب الله )

مُساهمةموضوع: رد: الحـــــب الأكـــبر    الأحد أغسطس 18, 2013 8:25 am

يا أهل ودى يا مكان شكايتى 
يا عز ذلى يا ملاذ رجائي
كيف الطريق إلى الوصال فإننى 
فى ظلمة التفريق فى عمياء
ما ضركم أن تنقلوا بوصالكم 
سرى من الضراء والسراء
روحى تدور على الورود ظمأ وقد 
جاءتكم تمشى على استحياء
أشك وغليلا ليس يملك ريه 
برد النسيم ولا زلال الماء
لم يرونى إلا صريح وصالكم 
فصبابتى لم تر وبالإيماء
قد حل حبكم عقود مدامعى 
وأجاد فى إحكام عقد ولائي
فإذا بكيت فمن سرورى بالذى 
فيكم بلغــت من الغــرام بكائي



شكرآ على هذا التميز في طرح المواضيع أختي نوران بارك الله فيك وأيدك بنور منه ومدد 


لك كل التقدير والاحترام 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نوران
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 995
نقاط : 7314
التفاعل مع الاعضاء : 19
تاريخ التسجيل : 21/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: الحـــــب الأكـــبر    الجمعة أغسطس 30, 2013 11:17 am

فقيرة لله كتب:
 بارك الله فيكي اختي الغالية على مقالكي القيم .


فالحياة بدون حب لاطعم لها  فالكون كله مبني على الحب ....حب الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ....حب الوالدين ...حب الابناء ....حب الوطن ....حب الاخ لأخيه و هو من كمليات الايمان كما قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه و سلم .

* [size=18]لا يؤمن احدك حى يحب لاخيه  ما يحب لنفسه..[/size]*
شكرا اختي الغالية على مرورك العطر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نوران
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 995
نقاط : 7314
التفاعل مع الاعضاء : 19
تاريخ التسجيل : 21/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: الحـــــب الأكـــبر    الجمعة أغسطس 30, 2013 11:21 am

الهبرى كتب:
يا أهل ودى يا مكان شكايتى 
يا عز ذلى يا ملاذ رجائي
كيف الطريق إلى الوصال فإننى 
فى ظلمة التفريق فى عمياء
ما ضركم أن تنقلوا بوصالكم 
سرى من الضراء والسراء
روحى تدور على الورود ظمأ وقد 
جاءتكم تمشى على استحياء
أشك وغليلا ليس يملك ريه 
برد النسيم ولا زلال الماء
لم يرونى إلا صريح وصالكم 
فصبابتى لم تر وبالإيماء
قد حل حبكم عقود مدامعى 
وأجاد فى إحكام عقد ولائي
فإذا بكيت فمن سرورى بالذى 
فيكم بلغــت من الغــرام بكائي



شكرآ على هذا التميز في طرح المواضيع أختي نوران بارك الله فيك وأيدك بنور منه ومدد 


لك كل التقدير والاحترام 

اللهم امين اخي وسيدي الهبري وبارك الله فيك على مرورك العطر الدي اسعدني كثيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحـــــب الأكـــبر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى العرفان الصافى المصفى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ سلوك و تزكية ورقائق ۩๑-
انتقل الى: