الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 إحذر يامريـــد وفي كلامك لاتـــــزيد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الهدهد السليماني
الاداره
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 1976
نقاط : 12548
التفاعل مع الاعضاء : 35
تاريخ التسجيل : 05/11/2010

مُساهمةموضوع: إحذر يامريـــد وفي كلامك لاتـــــزيد   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 2:36 am

 الحمد لله رب العالمين أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليرسله على الدين كله , وكفى بالله شهيداً وكفى بالله حسيباً , نشهد ألا إله إلا الله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير , ونشهد أن محمداً عبد الله ورسوله , اللهم صلي وسلم وزد وبارك على سيدنا ومولانا محمد حق قدرة ومقدارة العظيم وارضى اللهم عن الأربعة الخلفاء , الآئمة الحنفاء أبي بكر وعمر وعثمان وعلي , وعن الصحابة أجمعين وعن التابعين ومن تبعهم باحسان واقتفى أثرهم بإيمان وعنا معهم بفضلك وجودك وسعة رحمتك يا أرحم الراحمين



قال الله تعالى أصل دين النفاق مبني على الكذب( فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقًا فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُواْ اللّهَ مَاوَعَدُوهُ  وَبِمَا كَانُواْ يَكْذِبُونَ   ( وقال الله تعالى ( وَيَحْلِفُونَ عَلَى الْكَذِبِ وَهُمْ يَعْلَمُونَ ) وقال الله تعالى ( فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ) , الكذاب بغيض إلى الله تعالى , الكذاب بغيض إلى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم , حتى قالت " عائشة " فيما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم , قالت " ما كان من خـُـلقٍ أبغض إلى رسول الله من الكذب , إن الرجل يكذب عنده الكذبة فتظل في صدره عليه الصلاة والسلام يضمرها له في قلبه حتى يعلم أنه أحدث توبة ورجع إلى الله عزوجل " الكذاب بغيض إلى الله تعالى , بغيض إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم , بغيض إلى ملائكة الله عزوجل , اللهم صلي على سيدنا محمد قال " إذا كذب العبد كذبة , تباعد الملك عنه نظراً لنتن ريحه " فالإنسان إذا كذب يكون له رائحة مثل الجيف لا يشمها الإنسان إنما يشمها ملائكة الرحمن , تنفر منها الملائكة , الإنسان إذا كذب صار بغيضاً إلى الله تعالى , بغيضاً إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم , وبغيضاً أيضًا إلى خلق الله تعالى , حتى الإنسان عندما تعرف أنه كذاب , إذا عُرف بين الناس بالكذب فقد مصداقيته بين الناس , حتى إذا أراد والله أن يصدق الله عزوجل مرة لن يصدقوه , لأنهم عرفوا أنه كذاب , وكما قال الشاعر :



إذا عرف المرء بالكذب أصبح                                              لدى الناس كذاباً ولو كان صادقاً



لذلك يا أخوة كان الكذب من أكبر الخصال التي يجب على المسلم أن يبتعد عنها , التي يجب أن يحاربها المسلم , " وقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم , يا رسول الله ما عمل أهل النار ؟ قال : الكذب !! " عمل أهل النار الكذب ! أسوأ شيء هو الكذب , والكذب بعضه أسوأ من بعض , بعضه أخطر من بعض , الكذب دركات بعضها فوق بعض , وأخطر أنواع الكذب على الإطلاق عشرة أنواع , سوف أذكرها لكم بعدما تعطروا أنفاسكم بالصلاة على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .



النوع الأول : الكذب على الله تعالى :



هو أول وأخطر وأكبر وأقبح وأشنع وأسوأ أنواع الكذب أن تكذب على الله تعالى , أن تتكلم في دين الله بغير علم , أن تفتي في دين الله بغير برهان , أن تتكلم في غير حدود معلوماتك بالشريعة , هذا أخطر أنواع الكذب وكما قال الله تعالى ( قُلْ إنَّمَا حَرَّمَ رَبِّي الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاَللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ ) هذا أكبر شيء ولذلك قال       " الغزالي " رحمه الله " إن الرجل إذا زنى أو سرق أو قتل كان أهون له عند الله من أن يتكلم في دين الله بغير علم " أسوأ شيء أن تتكلم في دين الله بغير علم , وأسوأ شيء هو الكذب على الله تعالى .




النوع الثاني : الكذب على سيدنا المعصوم محمد عليه الصلاة والسلام :



أن تقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يقل الرسول هذا الكلام , أو تقول كلاماً لم يتبين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قاله , واسمع ماذا قال عليه الصلاة والسلام " من كذب علي متعمداً فليتبوأ مقعده من النار " وقال عليه الصلاة والسلام " من روى عني حديثاً يرى أنه كذب فهو أحد الكذابين "  .




النوع الثالث : الكذب في الشهادة :



أن تشهد بالباطل على ما تعلم أنه الحق , أو تشهد بالحق على ما تعلم أنه الباطل !! وهذا من أخطر الأنواع , لذلك قال الله تعالى ( فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ) والنبي عليه الصلاة والسلام لما نزلت هذه الآية قال " عدلت شهادة الزور إشراكاً بالله  " وقال عليه الصلاة والسلام " ألا أنبئكم بأكبر الكبائر : الإشراك بالله وعقوق الوالدين ألا وقول الزور , ألا وقول الزور وكررها عليه الصلاة والسلام حتى قال الصحابة ليته سكت " وقال عليه الصلاة والسلام " من شهد شهادة زور على مسلم أو ذمي أو أيما كان من الناس علق بلسانه في الدرك الأسفل من جهنم يوم القيامة " وهذا من أخطر الكذب .



النوع الرابع : الكذب في اليمين :



أن تحلف وأنت كاذب , هذا فيه استهانة بإسم الله عزوجل , هذا فيه تلبيس على الناس , لأن الناس يظنون أنه لا أحد يحلف بالله كذباً وأنت تكذب ولذلك سماه النبي صلى الله عليه وسلم ( اليمين الغموس ) وقال " إياكم واليمين الغموس لأنها تغمس صاحبها في الدنيا في الإثم وتغمسه يوم القيامة في النار " والعياذ بالله , وقال صلى الله عليه وسلم " اليمين الكاذبة تدع الديار بلاقع " أي أن اليمين الكاذبة تخرب البيت العامر ! وقال عليه الصلاة والسلام " من اقتطع حق إنسان بيمين كاذبة لقى الله يوم القيامة وهو عليه غضبان "  .




النوع الخامس : الكذب في الأعمال :



صاحب التجارة الذي يكذب في تجارته , هذا من أسوأ الكذب , اللهم صلي على سيدنا محمد قال " ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم , قال أبا ذر من هم يا رسول الله خابوا وخسروا ً ذكر منهم عليه الصلاة والسلام  : والمنفق سلعته بالحلف الكاذب " هو الذي يقول لقد كلفتني كذا وكذا وما كلفته ؟! الذي يقول هذه عملتها بكذا , والله يعلم أنه من الكاذبين , هذا من أخطر الكذب , والنبي عليه الصلاة والسلام قال في هذا أنه " منفقة للسلعة مذهبة للبركة " صحيح أنك ممكن أن تضحك على الناس , ممكن أن تسوق تجارتك لكن الله لن يربحك , الله لن يبارك لك في أولادك , الله لن يبارك لك في بيتك , ولن يبارك لك في رزقك لقوله عليه الصلاة والسلام " هي منفقة للسلعة ومذهبة للبركة  "




النوع السادس الكذب في الاسترسال :



مثل كذب الأولاد على آبائهم وأمهاتهم , هذا الذي يكذب على إنسان يظن أنه رباه فأحسن تربيته أو أدبه فأحسن تأديبه , يظن فيه الخير وهو يكذب عليه , هذا ليس كذب وفقط , هذه خيانة مع الكذب , وكما قال عليه الصلاة والسلام " كبرت خيانة أن تحدث إنساناً هو لك به مصدق وأنت فيه كاذب " هو يصدقك , هو يظن أنك مؤدب ويظن أنك لن تكذب , ويظن أنك صادق في حين أنك تمارس عليه الكذب  .




النوع السابع : كذب الحاكم على الناس :

من أسوأ أنواع الكذب , أن يكذب حاكم أو أمير أو رئيس دولة على الناس !! هذا فيه أكبر الأخطار , لأنه يحدث الخلل في الناس , يحدث الإضطراب في دنيا الناس واسمع ماذا قال عليه الصلاة والسلام " ثلاثة لا ينظر الله إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم : عائن مستكبر ( فقير ومتكبر ) وشيخ زان , وملك كذاب " رئيس دولة يكذب !! رئيس دولة يسب العدو علانية ويتصل به سراً , يحيك المؤامرات ضد شعبه وهو في الظاهر مع الشعب , ولقد قرأت مرة عن " كونفشيوس " هذا الحكيم الصيني الكبير , أن بعض تلاميذه سأله مرة وقال له : ما الذي تحتاجه السياسة ؟ ما الذي يحتاجه رئيس الدولة حتى يصبح رئيساً وحتى يعم الأمن في الناس ؟ قال الحكيم : يحتاج إلى ثلاثة أشياء : يحتاج إلى قوت , ويحتاج إلى جيش , ويحتاج إلى صدق , ؟ إلى ثقة وصدق , فقال له تلميذه : يا أستاذي لو أردنا أن نحذف واحدة من الثلاثة نحذف ماذا ؟ قال : نحذف الجيش ! ويبقى القوت وتبقى الثقة والصدق , فإن الشعب إذا كان عنده قوت وثقة وصدق يمكن أن يكون الجيش , قال : إذا أردنا أن نحذف واحدة من الإثنين ! قال : نحذف القوت !! وتبقى الثقة والصدق لأن الشعب إذا فقد الثقة والصدق عم الإضطراب بين الناس , وحدثت الفتن بين خلق الله تعالى , لذلك من أسوأ أنواع الكذب أن يكذب السياسي على أمته , أن يكذب الحاكم على الناس , أن يزور ويدلس على خلق الله تعالى  .

يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهدهد السليماني
الاداره
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 1976
نقاط : 12548
التفاعل مع الاعضاء : 35
تاريخ التسجيل : 05/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: إحذر يامريـــد وفي كلامك لاتـــــزيد   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 2:40 am

 
ثامناُ : الكذب في المنامات والرؤى :
وكما قال عليه الصلاة والسلام " من تـَحـَـلـَم شيئاً لم يره ( بعض الناس ممن يدعي الصلاح يقول لك لقد رأيتك في الحلم , ماشاء الله والله أكبر , ويقول : رأيتك في جنة خضراء وعن يمينك النبي صلى الله عليه وسلم وعن يسارك الخضر عليه السلام ....الخ , يريد أن يدلس علي الناس بحلم لم يره ) كـُـلف يوم القيامة أن يعقد بين شعيرتين وليس بفاعلٍ أبداً  " أي يأتي يوم القيامة ومعه حبتين من القمح ويربطهم ببعض !! فهل هذا ممكن ؟ هذا عذاب نفسي وعذاب جسدي , وقد قال " الحافظ المناوي " بتعقيبه على هذا الحديث لماذا هذا ؟ فهناك حديث آخر يقول فيه النبي عليه الصلاة والسلام " إن من أفرى الفرى أن يُرِى الرجل عينيه في المنام ما لم ترياه "  من أكبر الإفتراءات أن يقول أن عينيه رأت كذا ولم يرى ذلك , قال " المناوي " لماذا ؟ مع أن الكذب في اليقظة أخطر من المنام ؟ قال : لأن الذي يكذب في المنام إنما يكذب على الله ّّ يقول الله أراني كذا وما أراه الله شيئاً , ثم قال ( وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أُولَئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الْأَشْهَادُ هَؤُلَاءِ الَّذِينَ كَذَبُوا عَلَى رَبِّهِمْ أَلَا لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ )  .
تاسعاً : الكذب من أجل التفاخر :
بعض الناس يكذب من أجل أن يعظم شخصه , من أجل أن يراه الناس على غير حقيقته , فيكذب كما قالت   " أسماء بنت أبي بكر " يا رسول الله إحدانا تتشبع من زوجها بما لم يعطها لتكيد ضرائرها ( تقول أعطاني ولم يعطيها , أحضر لي ولم يحضر لها شيئاً , عمل كذا ولم يفعل شيئاً وذلك حتى تكيد للنساء الأخريات ) فقال عليه الصلاة والسلام " من قال أعطيت ولم يعطى أو قال لي وليس له أو قال عندي وليس عنده كان كلابس ثوبي زور عند الله يوم القيامة " وكيف ثوبي زور ؟! قال الإمام " الخطابي " لأنه زور على غيرة وزور على نفسه , زور على غيره لما قال أعطاني ولم يعطه , وزور على نفسه لما قال عندي وليس عنده هذا .
 
عاشراً : الكذب في المجالس العامة :
الكذب في المنتديات العامة , وهذا مثل كذب الصحفي في صحيفته , مثل كذب الإعلامي في فضائيته , مثل كذب كل صاحب منبر مسموع على منبره , فهذا من أسوأ الكذب , واللهم صلي على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم قال " رأيت رجلاً ملقى على قفاة وآخر قائم عليه بكلوب من حديد يشرشر به شدقيه إلى قفاة , ومنخرة إلى قفاة , وعينه إلى قفاة ثم يعود إلى الشق الثاني فيفعل به مثلما فعل بالأول ! فقلت من هذا ؟ قال : هذا الرجل يكذب الكذبة فتبلغ الآفاق ( مثل كذب صاحب الصحيفة , كذب صاحب كل مجلس مسموع في مجلسة , كذب من يذيع شيئاً مغلوط وهو يعلم في القنوات الفضائية ) وهذة أسوأ أنواع الكذب العشرة , والكذب يا أخوة كله حرام , ليس في الكذب كذبة بيضاء وكذبة صفراء , وكذبة حمراء وزرقاء , الكذب كله خطر , حتى الذي يكذب ليضحك الناس قال فيه النبي محمد عليه الصلاة والسلام " من كذب ليضحك الناس فويلُ ُ له ثم ويلُ ُ له ثم ويلُ له " , الكذب كله ضلال , الكذب كله خطر .
 
لكن هذه الشريعة المنيعة , هذه الشريعة البديعة , وحد من قال أنا الله , هذه الشريعة واقعية , هذه الشريعة حرمت الكذب , شنت حملات على الكذب , وذكرت الكذب بأسوأ الخصال لكنها أجازت الكذب في أربعة مواطن , أربعة مواطن يجوز للإنسان فيها أن يكذب , وهذا من واقعية دين الإسلام , من واقعية الإسلام أنه ينزل إلى واقع الناس , لا يحلق في أجواء الخيال , بعض الأديان الموجودة الآن تحرم الكذب لأي سبب ومهما كان الواقع , ومهما تكن النتيجة !! لكن الإسلام هو دين الله تعالى " الذي يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير " علم الله أن في حاجات الناس وأن في ضرورات الناس القاهرة , وأن في دواعي الناس الغالبة ما سيضطرهم إلى الكذب فأباحت الشريعة الكذب في أربعة مواطن :سيلحق ذكرها إن شاء الله تعالى
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الهدهد السليماني
الاداره
الاداره
avatar

عدد المساهمات : 1976
نقاط : 12548
التفاعل مع الاعضاء : 35
تاريخ التسجيل : 05/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: إحذر يامريـــد وفي كلامك لاتـــــزيد   الثلاثاء نوفمبر 05, 2013 2:42 am

 
الموطن الأول : في الحروب :


كما قال عليه الصلاة والسلام عن الكذب في الحرب , قال : يجوز الكذب في خديعة الحرب أو كما قال عليه الصلاة والسلام , ومثل خديعة الحرب لو أن إنساناً مظلوماً يطلبه طاغوت أو جبار أو مجرم يريد أن يجترىء عليه , يريد أن يهدر دمه ,وقد اختبأ عندك في دارك وسُـُـئلت عنه , يجوز لك هنا أن تكذب , بل قال "ميمون بن مهران " الكذب هنا أفضل من الصدق لأنك بصدقك تكون أعنت ذلك الجبار الظالم على دم هذا الإنسان .


الموطن الثاني : للإصلاح بين الناس :
كما قال عليه الصلاة والسلام " كل الكذب يكتب على بني آدم إلا الكذب في خديعة الحرب وإلا من كذب بين امرءين ليصلح بينهما " صلوا على رسول الله صلى الله عليه وسلم , يا أخوة : الذي يكذب من أجل الإصلاح حلال , والذي يصدق من أجل الإفساد حرام ! من هو النمام ؟ النمام هو الرجل الذي ينقل ما رأه وما سمعه طبق الأصل , هو مجرم ولن يدخل الجنة يوم القيامة , صادق صحيح ولكنه صادق مجرم !! صادق في عذاب الله تعالى , إنما الذي يكذب من أجل أن يجمع القلوب, من أجل أن يقوي الروابط بين الناس فهذا جائز.


الموطن الثالث : كذب الرجل على امرأته :

وقد أجازته الشريعة , من أجل أن يجاملها , وانتبهوا يا أخوة !! الكذب هنا كما قال الفقهاء إنما هو في المجاملات ليس في الأساسيات والحقوق والواجبات ,والمقصود بهذا الكذب أن يكون في المشاعر والرومانسيات وهكذا , وكل فتى كان له فتاة أحلامه وكذا كل امرأة كان لها فارس أحلام ولا يمكن عندما تسألك تحبني ولم تحب قبلي أن تقول لها لا !! بل قل نعم أحبك ولم أحب أحداً قبلك فهذا جائز , لكن في الحقوقوالواجبات لا يجوز , امرأة مثلاُ تذهب إلى السوق وتشتري شيئاً بخمسون دولاراً وتقول لزوجها بمائة دولار !! بل وتقول لقد قال الشيخ أن الكذب بين الأزواج جائز !!والله هي هنا كاذبة وسارقة عند الله تعالى , فالكذب إنما هو في المجاملات , ليس أن يطعمها في الحرام ويقول والله أنا لا آتي إليك إلا بالطعام الحلال !! هذا كذب ومكتوب عند الله أنك كذاب , والنبي عليه الصلاة والسلام قال " إنالله يحاسب على الكذبة والكذيبة " وعندما كنت أعمل كخويدٍ لسيدنا عليه الصلاة والسلام في ألمانيا وجدت الألمان يسمون هذا النوع من الكذب تسمية جميلة جداً , يسمونة ( تزييت العجل ) كما أن العجل لا يسير إلا إذا تم تشحيمه ووضع الزيت , فالزيت يزيده نشاطاً ويصونه , كذلك الحياة الزوجية تحتاج إلى هذه المجاملات الكاذبة من أجل أن تبقى , من أجل أن تمتد , ومن أجل أن تصان .


الموطن الرابع : الكذب في المعاريض : 
كما قال عليه الصلاة والسلام" في المعاريض مندوحة عن الكذب " والمعاريض أن تقول كلام يفهم منه السامع شيء وأنت تقصد معنى آخر تماماً ,والمعنى الذي قصدته أنت صحيح , أي تواري للإنسان , فالإنسان يحتاج إلى هذه التورية, أحياناً يحتاج إلى هذا التعريض , والنبي عليه الصلاة والسلام في يوم بدر مر عليه الصلاة والسلام بجماعة من الكفرة لا يعرفونه , وكان عليه الصلاة والسلام لا يريد أن يخبرهم بشخصة أو يعرفهم بنفسه , لا يريد أن يعلمهم أنه محمد صلى الله عليه وسلم حتى لا يعتدوا عليه , وحتى لا يهدروا دمه , فسألوا النبي عليه الصلاة والسلام ممن الرجل ؟ والنبي عليه الصلاة والسلام قرشي مكي , ولكنه قال : من مــاء !! ففهموا منه أنه من بلد بها ماء مثل العراق أو مصر , والنبي عليه الصلاة والسلام يقصد " فلينظر الإنسان مما خلق خلق من ماء " هم فهموا أنه من العراق وهو يقصد أنه خلق من ماء , وهذا نوع من التورية ,وأحياناً يحتاج الإنسان إلى هذا , إذا جاءه إنسان فاسق لا يريد أن يقابله أو طرق بابه أحد الأشخاص وهو ليس مستعد لمقابلته , وكان بعض العلماء يرسم لزوجته دائرة في بيته ويقول لها قفي هنا فإذا طرق أحدهم الباب فقولي له أن الشيخ غير موجود هنا !!غير موجود في الدائرة !! إنما هو موجود في البيت !! موجود في أي مكان آخر من البيت, هذا إذا جاءه على غير ميعاد أو أنه لا يرغب في هذه المقابلة , وقد جاء مرة بعض الظلمة ليطلبوا الإمام " أبو بكر المروزي " وهذا من أكابر فطاحل علماء المذهب الحنبلي وكان جالساً وقتها مع الإمام " أحمد بن حنبل " فجاءوا وقالوا يا " أحمد " هل أبو بكر المروزي موجود هنا ؟! فقال والله هو غير موجود هنا !! يقصد أنه غير موجود في كفه , رغم أنه جالس معه , أي في نفس المكان ولكن ليس في كفه , وهذا نوع من التعريض , كما قال " عمر بن الخطاب " ما أظن أن عاقلاً يكذب وعنده المعاريض , أيها المسلمون كنا اليوم نتحدث عن خصلة من أسوأ الخصال , نتحدث عن الكذب , ذكرنا شناعة الكذب وعشرة أنواع هي أخطر أنواع من الكذب ثم ما يجوز من الكذب , وقلنا أنه يجوز في أربعة مواطن ويحل فيها الكذب, , ياإخواني: البر لا يبلى , والذنب لا ينسى , والديان لا يموت , اعمل ما شئت كما تدين تدان أو كما قال صلى الله عليه وسلم
      
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رابعه المصرية
مشرف عام
مشرف عام
avatar

عدد المساهمات : 2051
نقاط : 14516
التفاعل مع الاعضاء : 45
تاريخ التسجيل : 06/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: إحذر يامريـــد وفي كلامك لاتـــــزيد   الجمعة ديسمبر 06, 2013 10:53 am




نصيحة لابد منها سيدي الهدهد

وليس منا الا السمع والطاعة لله ولرسول الله صلي الله عليه وسلم

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إحذر يامريـــد وفي كلامك لاتـــــزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى العرفان الصافى المصفى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ سلوك و تزكية ورقائق ۩๑-
انتقل الى: