الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  


شاطر | 
 

 الحكم العطائية ( 32 )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5329
نقاط : 26464
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: الحكم العطائية ( 32 )   الجمعة نوفمبر 07, 2014 5:41 pm






الإنسان إما أن ينظرَ إلى الداخل فى نفسه وإما أن ينظر إلى الخارج فيما حوله، فـ (الْكَيِّسُ مَنْ دَانَ نَفْسَه وَعَمِل لِمَا بَعْدَ الْمَوْت) ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم .. يَنْظُرُ إلى عيوبِه ويُعَظِّمها حتى يُزِيلَهَا، قبل أ...ن ينظر إلى ما أَسَرَّهُ الله عَنْهُ من الأسرار أو لم يَكْشِف عنه من أحوال؛ فإن التشوف للترقى نزول. فلا تتشوف للترقى بل عالج نفسك أولاً فإن فاقد الشيء لا يعطيه، واملأ قلبك أولاً بعد أن تُخَلِّيَه من قبيحِ الصفات وتُحَليِّهُ بجميلها وإلا فإنك تكون قد ضيعت الأوقات، والأصل فى التصوف هو مراعاة الأوقات .. قال الشافعى رضى الله عنه: صاحبتُ الصوفية فاستفدت منهم كلمتين: (الْوَقْتُ كَالْسَيْفِ إِنْ لَمْ تَقْطَعه قَطَعَك)، و (لاَ تَتَحَسَّرْ عَلَى مَا فَاتَك).
ومعنى ذلك أنه لا حول ولا قوة إلا بالله .. يعنى لا يَكُونُ فى كوْنِهِ سبحانه إلاَّ مَا أراد .. يعنى التسليم والرضا .. يعنى التوكل عليه سبحانه حق التوكل .. يعنى عدم التأثر بالمصائب ولا الفرح من الخيرات، بل موقفُ المؤمن هو الصبر و الشكر.





............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحكم العطائية ( 32 )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ الملتقى الاسلامى العام ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ الامام العلامة الشيخ على جمعه ۩๑-
انتقل الى: