الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 المصطلحات الصوفية عند سيدى عبد الكريم الجيلى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5588
نقاط : 28188
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: المصطلحات الصوفية عند سيدى عبد الكريم الجيلى    الأربعاء أغسطس 05, 2015 4:05 pm

.
البصر الخفى
ويقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
يعني : الأبصار المخلوقة ، وأما البصر الخفي القديم الذي يراه العبد به ، فإنه غير مخلوق ، إذ هو حقيقة كنه بصره الذي يبصر به
البصير
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : البصير : فإنه كان متصفاً به ، والدليل على ذلك ما أخبرنا عنه من معاينته لعجائب القدرة المتعلقة بأمر الدنيا والآخرة معاينة مشاهدة ، والأحاديث في هذا الباب كثيرة لا تحصى ، كحديثه الذي ذكر فيه رؤيته للجنة والنار ، والحديث الذي ذكر فيه رؤيته لعجائب الملكوت الأعلى ، والحديث الذي ذكر فيه موت النجاشي والصلاة
عليه ، وقد قال تعالى في حقه : لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى

الظاهر والباطن
الشيخ عبد الكريم الجيلي
بمعنى الرسول
يقول : الظاهر والباطن : فإنه كان متحققا بهما . أما الظاهر : فلأنه عين كل موجود لأنه منه خلق ، وأما الباطن : فلأنه حقيقة الحقائق ، وهي غير مشهودة

أهل الظاهر وأهل الباطن
قول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
منهم : من تجلى له سبحانه وتعالى من حيث اسمه الظاهر ، فكشف له عن سر ظهور النور الإلهي في كثائف المحدثات ليكون طريقاً له إلى معرفة أن الله هو الظاهر ، فعند ذلك تجلى له بأنه الظاهر ، فبطن العبد ببطون فناء الخلق في ظهور وجود الحق .
ومنهم : من تجلى له الحق سبحانه وتعالى من حيث اسمه الباطن ، وكان طريقه بأن كشف الله له عن قيام الأشياء بالله ليعلم أنه باطنها ... وكان الحق له باطنا وكان هو للحق ظاهراً

أحكام البطون
الشيخ عبد الكريم الجيلي
أحكام البطون : هي الاستتارات الغيبية ، وهي العالم المقابل لعالم الشهادة .


بطون الذات
الشيخ عبد الكريم الجيلي
بطون الذات في الذات : هي الظلمة المحضة ما بعد حيطة الاسم الله

الباعث
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : الباعث : فإنه كان متصفاً به ، والدليل على ذلك أنه قال :
وأنا الحاشر يحشر الناس على قدمي ، والحاشر هو الباعث إذ المعنى واحد


الباقي
الشيخ عبد الكريم الجيلي
بمعنى الرسول
يقول : الباقي : فإنه كان متحققاً به ، والدليل على ذلك : قوله تعالى :
وَلا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاءٌ ، فإذا كان الشهداء
أحياء فما قولك في سيد الشهداء ؟ !

سفر الابتلاء
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : سفر الابتلاء : هو سفر الهبوط من علو إلى أسفل ، وفي المعاملات من قرب إلى بعد
البيت المعمور
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : البيت المعمور : هو المحل الذي اختصه الله لنفسه فرفعه من الأرض إلى السماء وعمرَّه بالملائكة ، ونظيره : قلب الإنسان ، فهو محل الحق ، ولا يخلو أبداً ممن
يعمره ، أما روح إلهي قدسي ، أو ملكي أو شيطاني أو نفساني ، وهو الروح الحيواني ، فلا يزال معموراً بمن فيه من السكان .


أتباع النبى
في أقسام أتباع النبي محمد
يقول الشيخ عبد الكريم الجيلي :
اعلم أن اتباع محمد مقسومون على ثلاثة أقسام :
القسم الأول : هم السابقون المفردون ... وهم الذين صحت التبعية المحمدية في الحقائق الإلهية لهم ، فتخلقوا بأخلاق الله ، وفي الحقائق الكونية ، فتطهرت نفوسهم وتخلصوا من دنس الصفات المذمومة بالصفات المحمودة الخلقية ، وصحت لهم التبعية بالكمالات الإلهية على حكم التبعية له بالأفعال الظاهرة المشروعة في الطريقة المحمدية ، واتصفوا بالصفات
المحمدية ، وتحققوا بالكمالات الإلهية على حكم التبعية له فاستوفوا جميع الوجوه .
والقسم الثاني : هم العارفون الزاهدون فيما سوى الله تعالى ، المتحققون بالعبودية التابعة له في العالم المعنوي بمكارم الأخلاق ومحاسن الشيم فيما يتعلق بأمر الحق وأمر الخلق .
والقسم الثالث : وهم المؤمنون العاملون بأقواله ، التابعون له في أفعاله ، حققوا أخباره ثم اقتفوا آثاره فهم أتباعه في العالم الصوري .

التُّرَاب
الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : التُّرَاب : هو أي شيء استوت البرودة واليبوسة منه في الدرجة الثالثة حتى استتر الركنان الآخران الحرارة والرطوبة لضعفهما عن هذه الدرجة

..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5588
نقاط : 28188
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: المصطلحات الصوفية عند سيدى عبد الكريم الجيلى    الأربعاء أغسطس 05, 2015 4:06 pm

.

توبة المقربين

الشيخ عبد الكريم الجيلي
توبة المقربين : هي ترك الدخول تحت حكم الحال ، فلا تملكهم الأحوال وذلك عبارة عن التحقق في الاستواء الرحماني من التمكين في كل تلوين بمعرفة أهله

التواب

الشيخ عبد الكريم الجيلي
بمعنى الرسول
يقول : التواب : فإنه كان متحققاً به ، والدليل على ذلك : أنه كان يبايع الخلق على التوبة ، فهو التواب ولولاه لما تاب مسيء من ذنب

التاج

الشيخ عبد الكريم الجيلي
يقول : التاج : هو عبارة عن عدم التناهي في المكانة والمحتد وما يقتضيه لذاته ، فإن كل شيء من صفاته لا يتناهى .



..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المصطلحات الصوفية عند سيدى عبد الكريم الجيلى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى العرفان الصافى المصفى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ الصوفية رحلة وجد وشوق ۩๑-
انتقل الى: