الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 كلام مجاذيب واهل الله الصالحين

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 21 ... 39  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5451
نقاط : 27242
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: كلام مجاذيب واهل الله الصالحين   الإثنين أكتوبر 19, 2015 10:35 am

.



لاَ تحزَنْ إذا مَنعَ اللهُ عَنْكَ شَيء تُحِبُه فَلَو عَلِمْتمْ كَيْفَ يُدَبّرُ الرّبُ أمُورَكمْ لذابَتْ قلوبُكمْ مِنْ مَحَبته
لو خضع الكون لهم ! لاختلت الموازين

............................








والله ما طلعت شمسٌ ولا غربت      إلا وحبك مقرونٌ بأنـفاسي
ولا جلست إلى قـومٍ أحدثهم      إلا وأنت حديثي بين جُلاّسي
.....................


قال سيدى ابو المواهب الشاذلى ( المشهور عند المصريين باسم سيدى التونسى) رضى الله عنه
محمد بشر لا كالبشر *** بل هو ياقوت بين الحجر .
ان من قرأه سبعين مرة كل ليلة قبل ان ينام على و ضوء وواظب على ذلك رأى
النبى صلى الله عليه و سلم فى منامه

.............................................................................


لي خمسةٌ أنجو بهمْ * من شر نارَ حاطمةْ
المصطفي والمرتضي *وابناهما والفاطمةْ

.......................

[ لَوْ عَلِمتُمْ كَيْفَ يُدبّرُ اللهُ أمُورَكُمْ
لذابَتْ قلوبُكُم مِنْ مَحَبّتِهِ ]

.........................................................


شــوقي إلى ذاك الحبيــب .. والمــوت من وجــدي يطيــب
فاجعــل لقــاك لـي نصيـب .. يــا خاتــم الرســـل الكــــرام
إن لــم أزر ذاك الحبيــــــب .. فليــس لــي عيــش يطيـــب
والدمــع من عيني صبيـب .. إن لــم أزر ذاك المقـــــــــــام

....................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5451
نقاط : 27242
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: كلام مجاذيب واهل الله الصالحين   الإثنين أكتوبر 19, 2015 10:36 am

.


" الـــيوم عــــيد ولـــيس لنا ثــــوب جــــــديد "
قال المجلسي: وروي عن بعض الثقات الأخيار أن الحسن والحسين (رضى الله عنهما)
دخلا يوم عيد إلى حجرة جدهما رسول الله فقالا: ياجداه,اليوم يوم العيد,
وقد تزين الأولاد العرب بألوان اللباس,ولبسوا جديد الثياب وليس لنا ثــــوب
 جديد وقد توجهنا لذلك إليك,فتأمل النبي حالهما وبكى,ولم يكن عنده في
البيت ثياب تليق بهما ولا رأى أن يمنعهما فيكسر خاطرهما,فدعا ربه وقــال:
إلهي أجبر قلبهما وقلب أمهما.
فنزل جبرئيل ومعه حلتان بيضاوان من حلل الجنة,فسرّ النبي وقال لهما:
ياسيدي شباب أهل الجنة خذا أثواباً خاطها خياط القدرة على قدر طولكما,
فلما رأيا الخلع بيضاً.
قالا: يا جداه كيف هذا وجميع صبيان العرب لابسون ألوان الثياب؟! فأطرق
 النبي ساعة متفكراً في أمرهما.
فقال جبرئيل يامحمد طب نفساً وقرّ عيناً إن صابغ صبغة الله عزّ وجل يقضي
 لهما هذا الأمر ويفرح قلوبهما بأي لون شاءا,فأمر يا محمد بإحضار الطست
 والإبريق , فاحضرا) فقال جبرئيل يارسول الله أنا أصبّ الماء على هذه الخلع
 وأنت تفركهما بيدك فتصبغ لهما بأي لون شاءا.فوضع النبي حلة الحسن
 وقال له
 يا قرة عيني بأي لون تريد حلتك؟ فقال:أريــــدها خــــضراء,
ففركها النبي بيده في ذلك الماء,فأخذت بقدرة الله لوناً أخضر فائقاً كالزبرجد الأخضر
 فأخرجها النبي وأعطاها الحسن فلبسها.
ثم وضع حلة الحسين في الطست وأخذ جبرئيل يصب الماء فالتفت النبي
 إلى نحو الحسين(رضى الله عنه) وكان له من العمر خمس سنين وقال له: يـــــا قرة عيني
 أي لون تريد حلتك؟ فقال: الحسين : يا جـــــد أريــــــدها حـــــــــمراء.
ففركها النبي بيده في ذلك الماء فصارت حمراء كالياقوت الأحمر
 فلبسها الحسين فسرّ النبي بذلك وتوجه الحسن والحسين (رضى الله عنهما)
إلى أمهما فرحين مسرورين.
حبيبي يارسول الله يامعلم المتعلمين وقدوة السالكين صلوات ربى وسلامه عليك
 وعلى الك الطيبين الطاهرين وصحبك اجمعين الى يوم الدين
.........................................................................

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5451
نقاط : 27242
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: كلام مجاذيب واهل الله الصالحين   الإثنين أكتوبر 19, 2015 10:39 am

.


بسم الله الرحمن الرحيم
(انما الحياة الدنيا لهو و لعب وزينة وتفاخر بينكم
وتكاثر بالاموال والاولاد كمثل غيث اعجب الكفار نباته
 ثم يهيج فتراه مصفرا"ثم يصير حطاما"وكان الله على كل شيء مقتدرا")....
لا تغفــــــل .. لا تغفــــــــــــــــل .. لا تغفــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل
.........................................................................

وإن عناءً أن تفهِّم جاهلا ... فيحسبَ جهلا أنه منك أعلمُ
وتشخص أبصار الرّعاع تعجباً ... إليه، وقالوا: إنه منك أفهم
...........................................................................


يا سيدى وأمامى ويا رسول السلام
 لا تنسانى يا حبيبى ان تهت يوم الزحام

............................................



ماذا لو تكلم الموتى ؟ !!!!
?
- لو تكلمَ الموتى لقالوا :
دُنياكم هذهِ لا تستحقّ إلا أن تكون للّه !
?
- لو تكلمَ الموتى لقالوا :
سجدة للّه وَ ركعتين في ظلمَة الليل
ضياؤكُم في قبُوركُم !
?
- لو تكلمَ الموتى لقالوا :
لـ مُكثري الغيبة وَ الكلام في عرض الناس :
قف !
كلامُكَ هذا لن ينفعكَ إذا بِتَّ وحيدًا في قبرك
لو أبدلتها بذكر اللّه ! لو أبدلتها !
?
- لوتكلم الموتى لقالوا:
اعملوا على عمارة قبوركم بالعمل الصالح بدلا من عمارة بيوت فانية أفنيتم عمركم في زخرفته!
.....................................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5451
نقاط : 27242
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: كلام مجاذيب واهل الله الصالحين   الإثنين أكتوبر 19, 2015 10:41 am

.


جـــلس الـــرسول صـــل الله عـــليه وســـلم يـــوماً مـــع زوجــه عـــائشة ..
فـــما الأحـــاديث الـــمناسب إثـــارتها بـــين الـــزوجين ..؟
هـــل كــلمها عـــن غـــزو الـــروم ؟ ونــــوع الأســـلحة الـــتي اســـتخدمت فـــي الـــقتال ؟ كـــلا فـــليست هـــي أبـــو بكر !!
أم حـــدثها عــن فـــقر بـــعض الـــمسلمين وحـــاجتهم ؟ كــلا فـــليست عـــثمان !!
إنـــما قـــال لــــها بــــعاطفة الـــزوجية : إنـــي لأعـــرف إن كــنت راضـــية عـــني .. وإذا كــنت غـــضبى .. !!
قـــالت : كـــيف ؟
قـــال : إذا كـــنت راضــية قـــلت : لا ورب مـــحمد .. وإذا كــنت غــضبى قــلت : لا ورب إبـــراهيم ..
فـــقالت : نـــعم .. والله يـــا رســول الله لا أهـــجر إلا اســـمك .."
.............................................................................

إن مـــن الـــعجب الـــعجاب أنـــنا أمـــة أبـــناؤها -عـــلى مـــا فـــيهم مـــن فــــساد-
 مـــستعدون للـــموت فـــي ســـبيل ديـــنهم.. لـــكنهم غـــير مـــستعدين للـــحياة لأجـــله.
....................................................................



علمتني الحياة أن أتلقى كل ألوانها رضا وقبولا
ورأيت الرضا يخفف أثقالي ويلقي على المآسي سدولا
والذي أُلهم الرضا لا تراه أبد الدهر حاسدا أو عذولا
أنا راض بكل ما كتب الله ومُزج إليه حمدا جزيلا
أنا راض بكل صنف من الناس لئيما ألفيته أو نبيلا
لست أخشى من اللئيم أذاه لا, ولن اسأل النبيل فتيلا
فسح الله في فؤادي فلا أرضى من الحب والوداد بديلا
في فؤادي لكل ضيف مكان فكن الضيف مؤنسا أو ثقيلا
ضل من يحسب الرضا عن هوان أو يراه على النفاق دليلا
فالرضا نعمة من الله لم يسعد بها في العباد إلا القليلا

.......................................................................


لـــم يـــخلق الله حـــزناً إلا وَ مـــعه مـــساحة شـــاسعة مـــن الـــفرح *
” إن مـــع الـــعسر يـــسرًا


.............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5451
نقاط : 27242
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: كلام مجاذيب واهل الله الصالحين   الإثنين أكتوبر 19, 2015 10:44 am

.


للـــبُسطاءِ قـــلوبٌ لا تـــفهمُ الـــكِبر ، وعـــيونٌ لا تـــبصر الـــقُبح ، ووجـــوهٌ لا تـــعرف الـــظّلام

..........................................................................


تـــقولُ إحـــدى الـــفتيات: وضـــعت بـــالدرج الــذي بـــجانب ســـريري صـــندوقين !
الأول: أضــع فـــيه كـــل يـــوم (ريــــال) تـــطبيقاً لـــحديث [مـــا مــن يـــومٍ يـــصبحُ الـــعبادُ فــــيه،
 إلا مـــلَكان يـــنزلان، فـــيقول أحـــدُهما : اللـــهم أعـــطِ مُـــنفقًا خـــلفًا، ويـــقول الآخـــرُ : اللهـــم أعـــطِ مُمـــسكًا تـــلفًا ]
والـــصندوق الآخــــر: كـــلما ســـمعت أو قـــرأت اســــم شــخص تـــوفي،
 وضــعت عــــنه مـــبلغ فـــي هـــذا الـــصندوق حـــتى إذا جــاء آخـــر الـــشهر دفـــعتها صـــدقة لـــمن يـــستحقها

......................................................................................

إن ولدك إذا عصاك فإنك قد لا تقبله في بيتك،
وأنت تعصي الله ليل نهار، ولا يطردك من ملكه، ولا يغضب على العبد أبداً، فإذا كان العبد طائعاً وقال: (يا رب!) قال: لبيك يا عبدي.
وإن كان عاصياً وقال: (يا رب!) قال: لبيك لبيك لبيك يا عبدي.
فسبحان الله، ولا إله إلا الله

..........................................................................

اللهّـــم اجَـــعل نـــفسِي نَـــفساً طـــيبه مُـــطمئنه طـــائعَه لـــك تُـــؤمن بـــلقائك تَــرضى بـــقضائِك تـــقنَع لـــعَطائك ولا حَـــول ولا قُـــوة إلا بـــك

...........................................................................


من يرتكب إثما يحاسب عليه ? ومن يضل غيره بفتوى غير صحيحة يحل له بها ما حرم الله
? فإنه يحمل معاصيه ومعاصي من أضل ? فيكون له وزر لأنه ضل ? ووزر لأنه أضل غيره.
محمد متولى الشعراوى

.....................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5451
نقاط : 27242
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: كلام مجاذيب واهل الله الصالحين   الإثنين أكتوبر 19, 2015 10:47 am

.


.قـــيل لأعـــرابية: مـــا الـــجرح الـــذي لا يـــلتئم؟
قـــالت: حـــاجة الـــكريم إلـــى لــــئيم ثـــم يـــرده …
قـــيل لـــها: فــــما الـــذّل ؟
قـــالت: وقـــوف الـــشريف بـــباب الـــدنيء ثـــم لا يـــؤذن لـــه

.....................................................................................

قال سيدنا ابو الحسن الشاذلي،،،
 إنا لننظر إلى الله ببصائر الإيمان والإيقان،
فأغنانا ذلك عن الدليل والبرهان
، وإنا لا نرى أحداً من الخلق، هل في الوجود أحد سوى الملك الحق ؟
 وإن كان ولا بد فكالهباء في الهواء إن فتشته لم تجده شيئاً

.............................................................................

إلهي ، عميت عين لا تراك عليها رقيبا
 وخسرت صفقةُ عبد لم تجعل له من حبك نصيبا
إلهي ، هذا ذلّي ظاهر بين يديك ، وهذا حالي لا يخفى عليك ،
منك أطلب الوصول ، وبك أستدل عليك
 فاهدني بنورك إليك ، وأقمني بصدق العبودية بين يديك
إلهي ، مني ما يليق بلؤمي ، ومنك ما يليق بكرمك
 إن ظهرت المحاسن مني فبفضلك ولك المنة عليّ
 وإن ظهرت المساوئ مني فبعدلك ولك الحجة عليّ
إلهي ، بك أستنصر فانصرني
 وعليك أتوكل فلا تكلني ، وإليك أسأل فلا تحرمني
 وفي فضلك أرغب فلا تخيّبني
 ولجنابك أنتسب فلا تبعدني ، وببابك أقف فلا تطردني

........................................................................

( اللهم إني أعوذ بك من الهّم والغم ومن العجز والكسل وأعوذ بك من الجبن والبخل وأعوذ بك من غلبة الدين وقهر الرجال )
فما قهر الرجال ؟

 قهر الرجال في قول كثير من العلماء : ما يصيب الإنسان من قهر وهم وغم بغلبة انتصر عليه بها وهو يعلم أنه على الحق وخصمه على الباطل

....................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5451
نقاط : 27242
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: كلام مجاذيب واهل الله الصالحين   الإثنين أكتوبر 19, 2015 10:49 am

.


من اقوال جلال الدين الرومى
... ثم جُعِلتَ إنسانًا
 موهوبًا معرفةً وعقلاً وإيمانًا.
انظر إلى هذا الجسد
المصنوع من التراب، أيَّ كمالٍ اكتسب،
 وعندما تتجاوز شرط البشرية
 لا شكَّ في أنك ستغدو ملاكًا.
بعدئذٍ ستنتهي من هذه الأرض
 وإقامتك ستكون في السماء.

.............................................................................


هو الحبُّ فاسْلَمْ بالحَشا
 ما الهوى سَهْلُ
 فما اختــــارَهُ مُضنىً بهِ ولـهُ عَقْلُ
 وعِــشْ خَـاليـاً فالحُــبُّ راحتــُهُ عَنـَاً
 وأولـُـــهُ سُقـْــــــمٌ وآخــــرُه قَـتــْـلُ
ولكــن لـــديّ المـوتُ فيـه صبــــابـةً
 حيــاةٌ لمنْ أهوى عليّ بهــا الفضلُ
 نصحــتـُــكَ علماً بالهوى والذي أرى
 مُخالـَفـَتي فاخــترْ لنفســـك ما يَحلو
 فإن شئتَ أن تحيـا سعيــدا فمـُـتْ به
 شهيــــدا وإلا فالغــــرامُ لـه أَهـــلُ
 فمــنْ لم يمـت في حبِّـه لـم يَعِـشْ به
 ودون اجتناء النَحلِ ما جَنـَتِ النَّحلُ

...................................................................


 أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن الصدقة تدفع البلاء، وتمنع ميتة السوء، و رُوي ذلك عنه في أحاديث متعدّدة بألفاظ متقاربة.
عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن الصدقة لتطفئ غضب الربّ، و تدفع ميتة السوء.»

..................................................................................


من اقوال سيدي ابراهيم الدسوقي رضى الله عنه :
احذر يا أخي أن تدعي أن لك معاملة خالصة أو حالاً ،
 واعلم أنك إن صمت فهو الذي صومك ،
 وإن قمت فهو الذي أقامك ،
 وإن عملت فهو الذي استعملك ،
وإن رأيت هو الذي أراك ،
 وإن شربت شراب القوم فهو الذي أسقاك ،
 وإن اتقيت فهو الذي وقاك ،
 وإن ارتفعت فهو الذي رقى منزلتك ،
 وإن نلت فهو الذي نولك
 وليس لك في الوسط شيء إلا أن تعترف
 بأنك عاص ، مالك حسنة واحدة وهو صحيح
 من أين لك حسنة وهو الذي أحسن إليك ؟
 وهو الحاكم فيك ، إن شاء قبلك ، وإن شاء ردك .

........................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5451
نقاط : 27242
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: كلام مجاذيب واهل الله الصالحين   الإثنين أكتوبر 19, 2015 10:54 am

.

المظاهر الخداعة ترمي بسهام خداعها القلوب الغافلة فتصيب منها لٌبَّها وتُحيّي فيها حزنها على فوات نصيبها من هذه الأوهام
 والوقاية من ذلك كله لا تكون إلا بالنظر في العواقب لمعرفة لب الحقائق ثم الاستعاذة بالعلي الخالق كي ينجيك من شر المزالق والخير ألا يفتأ لسانك عن دعاء ربك
 يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلبي على دينك
 يا مصرف القلوب والأبصار صرف قلبي إلى طاعتك
.....................................................................

أقل مقارنة بين حالك حين الغفلة وظلمة المعصية
 وبين لحظات نقائك وشفافيتك حين التضرع والبكاء إلى الله كفيلة بأن تأصل في نفسك التمييز بين حقارة الدنيا وعظـيم شأن الآخرة

.........................................................................

طوبى لمن خُتم له بخير وترك في الناس أثراً يذكرونه على إثره بكل خير فإن ذلك هو سعيد الدنيا والآخرة

..................................................................................

ولله المثل الأعلى . . كيف يمكن للوالدة أن تضيّع وليدها أو تتركه هملاً دون رعاية أو مراقبة ؟ وكيف نظن بربنا الرحمن
 أن يضيعنا أو يتركنا هملاً في أي أودية الدنيا هلكنا ونحن عباده الفقراء إلا من رحمته الضعفاء إلا بقوته الضالين إلا بهدايته ؟
 وقد أخبرنا على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم أنه سبحانه أرحم بالعبد من الوالدة بولدها ، فنسأله تعالى أن يتغمدنا بواسع عفوه ومغفرته ورحمته
اذكروا الله كثيرا وادعوه انه قريب مجيب الدعوات
 انا جليس من ذكرنى 
 
.......................................................................................

أنت في هذه الدنيا بين لئيمٍ لا تأمن غدره وبين خائنٍ تترقب خيانته
 وبين منافقٍ يتربص بك وبين طامعٍ يتحين فرصة الاستيلاء عليك
 وبين حاقدٍ يعتصر قلبه حقداً عليك وبين فاجرٍ يسخر منك
 وبين سفيهٍ تخشى أن يضر بك وبين مجتمع لا يعبأ بمثلك
 فسل الله السلامة والنجاة إذ لا منجى لك من هذه الفتن سواه

..............................................................................

لم يفز العاصي بأي شيء على وجه الإطلاق
 فلحظة متعته سريعة الزوال وآثار شؤمها على النفس دائمة الكآبة مؤرقة للبال ،
 إذ بها صارت عناية الله عنه بعيدة المنال بل صار غضبه عليه وشيك الإنزال ومن ثم يمضى لقبره دون ما زاد من الأعمال
ويصبح رهين حساب ليس له به أي طاقة أو احتمال فبأي شيء فاز العاصي سوى المهانة والمذلة والخسران ؟!
 
 
..............................................................................

وحدك لا تستطيع فعل شيء . . وحدك ضعيف أمام كل شيء . . وحدك لا تقوى على مواجهة أي شيء . . وحدك فقير من كل شيء . .
 وحدك محتاج لكل شيء . . وحدك غير آمنٍ على أي شيء . . وحدك عاجز عن كل شيء . . فلماذا لا تلتصق برحاب ربك الذي بيده ملكوت كل شيء ؟

.........

رزقٌ ضمنه الله وأجلٌ حدده الله وعملٌ طلبه الله
 فكن على نورٍ من الله في تناولك لهذه الثلاثة كي ما تطمئن على رزقك فلا تورد نفسك موارد الهلكة
 وكي ما تستعد لأجلك فلا تنحرف عن ذلك في أودية الغفلة ولكي ما تنشغل بالسعي آخرتك كي ما تهنأ بك الخاتمة


........................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5451
نقاط : 27242
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: كلام مجاذيب واهل الله الصالحين   الإثنين أكتوبر 19, 2015 10:57 am

.

بسم الله الرحمن الرحيم
 وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون وستردون الى عالم الغيب والشهادة فينبئكم بما كنتم تعملون
 صدق الله العلى العظيم

...................................................................

كلمتين وبس
......................
قد تمر بك لحظات ضعف؛ فيخيل إليك أن قواك قد خارت،
 وأنه لم يَعُدْ بك قدرة على المجاهدة، والصبر ومواصلة العمل؛ فلا تستسلم لهذا الخاطر؛ فإن للنفوس إقبالاً وإدباراً؛ فلعل ذلك الإدبار يعقب إقبالاً.
وقد تشعر أحياناً بإحباط، وقلة ثقة، وشعور بالنقص،
 وأنك لا تصلح لشيء من الأعمال - فلا تستسلم لهذا الشعور، واستحضر بأن الإخفاق ليس عاراً إذا بذلت جهدك بإخلاص،
وتذكر بأن المرء لا يعد مخفقاً حتى يتقبل الهزيمة، ويتخلى عن المحاولة، فحاول مرة بعد مرة، وأعد الكرة بعد الكرة، وستصل إلى مبتغاك -بإذن الله-.
وقد يعتريك شعور بالزهو والإعجاب، فتشعر بأنك نسيج وحدك، وقريع دهرك؛ فلا تحتاج إلى ناصحٍ أو مشير.
فإذا مر بك ذلك الخاطر فلا تستسلم له، ولا تركن إلى ما أوتيت من ذكاء، وعلم، وانظر إلى ما فيك من نقص، وضعف حتى تتعادل كفتا الميزان لديك.
وقد تهجم عليك الهموم، وتتوالى عليك الغموم، فيخيل إليك أنها ستلازمك طول عمرك، فتظن أن أيامك المقبلة سود لا بياض فيها؛
 فلا تستسلم لهذا الخاطر، ولا تحسبن الشر لا خير بعده، أو أنه ضربه لازب لا تزول؛ فإن مع العسر يسراً، إن مع العسر يسراً.
وقد تتحرى الصواب، وتحرص كل الحرص على ألا تخطئ في حق أحد،
 ثم لا تلبث أن تقع في الهفوة والهفوة؛ فلا تظنن أن ذلك يبعدك عن الكمال، والسعي إليه، فمن الذي؟ وأي الرجال؟
 وقد تقع في الذنب إثر الذنب، فيلقي لشيطان في رُوعك أن الخير منك بعيد، وأنك ممن كتبت عليه الشقاوة؛
 فلا تستسلم لهذا الإلقاء الشيطاني، واستحضر بأن كل ابن آدم خطاء، وخير الخطائين التوابون،
(( إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَوْا إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِنْ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُوا فَإِذَا هُمْ مُبْصِرُونَ ))
وبذلك تنقشع عنك غياهب اليأس.

.......................................


... "الشهيد" كلمةٌ لها في الإطار الإسلامي قداسةٌ خاصةٌ والإنسان الذي يعيش المفاهيم الإسلامية ينظر إلى هذه الكلمة
 وكأنها محاطة بهالة من نور كلمة "الشهيد" مقرونة بالقداسة والعظمة في جميع أعراف المجموعات البشرية مع اختلاف بينهما في الموازين والمقاييس"
وفي هذه المناسبات ينبغي على الإنسان المؤمن الذي يذهب للعزاء أن يهنئَ أهل الشهيدِ لأنَّ الله تعالى اختار ولدهم شهيداً, والشهادة هي كرامةٌ يمن الله تعالى بها على من يجتبيه من خلقه وأنَّ الله عزَّ وجلَّ قد ميَّز الشهيد عن غيره ممن فارق الحياة فلم يضعه في مصافِّ الأموات بل نهى عن نعتنا إياه بالميت فالشهداء -إذاً- "أحياء" و"عند ربهم يرْزَقون... " وما أعظمها من منزلة, والسنَّة تكْثِر من تشبيه المكانة السامية التي يمكن أن ينالها إنسان في حياته بمكانة الشهيد لأنها ذروة الرقي والتكامل في المسيرة الإنسانية...
وَلا تَقولوا لِمَنْ يقْتَل فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لا تَشْعرونَ

......................

......................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5451
نقاط : 27242
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: كلام مجاذيب واهل الله الصالحين   الإثنين أكتوبر 19, 2015 11:01 am

.


الحب اكبر من حدود الكون و الدنيا اصغر مهما طال الوقت
 رب القلوب عنده المدد و العون مهما جنيت وللا عليت و سبقت
 مين اللى ذكره فى وحدتك... الله
 بينولك حريتك......... الله
 مين اللى نور رؤيتك......... الله
مين اللى اسمه فى نبضتك ........... الله
 صدقت قلبك وللا ما صدقت
الحب سر ماينكتب بحروف.. يسكن قلوب قبل العيون ماتشوف
 لا تحبسه فى القلب..لا تخفيه
 عيشوا مابين الخلق بالمعروف
 قول يا عظيم ياللى نشيت و خلقت.. من بعد شوقى لرحمتك ماشتقت
درب الطيب


............................................

 يقول سيدي إبراهيم الدسوقي
لا يكون الفقير فقيرا حتى يكون حمَّالا للأذى من جميعِ الخَلائق
 إكرامًا لِمَن هُم عَبيده سُبحانَهُ وتَعَالى ، فلا يُؤذِي مَنْ يُؤذِيه ،
 ولا يَتحدَّث بِمَا لا يَعنِيه ، ولا يَشمَتْ بِمُصِيبةِ أخِيه ،
 ولا يَذكُر أحدًا بغيبَة ، ورِعًا عَن المُحَرّمات ، مَوقُوفًا عَنِ الشُبُهَات ،
إذا بُلِيَ صَبر ، وإذا قَدِرَ غَفَر ، غَضيض الطَّرف ،
 يَعْمُر الأرض بِجَسَدِه ،والسَّماءَ بِقَلبِه ، طريقُهُ الكَظم ،
 والبَذل ، والإيثار ، والعَفو ، والصَّفح ،
 والاحتِمال لكلِّ مَن يَتَحدَّث فيهِ بِمَا لا يُرْضِيه

...............................................................................


إلى الحضرة العليا والمحل الأسمى سمت أرواح الأولياء والعارفين والصفوة الصوفية المقربين
 بعد ان صفت نفوسهم وتحررت من رق الهوى قلوبهم وقابلت الحضرتان
وسطعت أنوار الحضرة الإلهية من قوله تعالى الله نور السموات والأرض
 والتقت بأنوار عبودية القلب وهو ساجد سجود الأبد الذي لا رفع بعده فاندرج نور العبودية في نور الربوبية
 وكان ما كان مما لست أذكره
 فظن خيرا ولا تسأل عن الخبر

...................................................................................


اللهم انى مغلوب فانتصر .واجبر قلبى المكسر . واجمع شملى المنتشر .. انك انت الرحمن المقتدر .. اكفنى ياكافى فأنا العبد المفتقر
...
....................................................................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5451
نقاط : 27242
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: كلام مجاذيب واهل الله الصالحين   الأحد أكتوبر 25, 2015 3:03 am

.

سألت القلم... كلامك ليه كله حزين
ليه ماترسمش إبتسامه ...تغير شكل السنين
رسم القلم ضحكه....وكتب....أنا بحفر بكلام الحزن
...
لجل..................أحرر الأمل الدفين !!!!

..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5451
نقاط : 27242
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: كلام مجاذيب واهل الله الصالحين   الثلاثاء نوفمبر 24, 2015 11:31 am

.

وصية الرسول صلى الله عليه وسلم للأمة عند حدوث الفتن
انشروها رحمكم الله
.........................
 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(إنه ستكون فتن كقطع الليل قيل فما النجاه منها يارسول الله؟
 قال صلوات ربى وسلامه عليه وآله
كتاب الله تبارك وتعالى فيه نبأ من كان قبلكم وخبرمن بعدكم وحكم ما بينكم
 وهو فصل وليس بالهزل من تركه تجاهلاً قصمه الله ومن ابتغى الهدى فى غيره
أضله الله، وهو حبل الله المتين ونوره المبين والذكر الحكيم والصراط المستقيم وهو الذى لا تزيغ به الأهواء
ولا تتشعب معه الأراء ولا يشبع منه ا لعلماء، ولا يمله الأتقياء
 من علم علمه سبق ومن عمل به أجر
 ومن حكم به عدل ومن اعتصم به فقد هدى إلى صراط مستقيم)


...........................................................


 الصلاة والسلام عليك يارسول الله صلاة بعدد ذرات الكون والنجوم وعلى الك الائمة البررة صلاة وسلاما كلها نور على نور
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة فيها مسك القبول في غدوتي ورواحي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمـد صـلاة أطيـر بهـا هائمـاً بغيـر جناحـي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة أرددها دومـاً فـي بكرتـي وصباحـي
و صل وسلم وبارك على سيدنا محمد صلاة يظهر فيهـا عشقـي ونـور صلاحـي
وعــــلــــى آلــــــــه وصــحـــبـــه وســــلــــم
........................................................................


ويحكى مولانا وسيدى الشيخ الشعرواى فى مقطع الفيديو لحظات وفاه والده عليه رحمه الله..
.فيقول"عندما مال ابى براسه على صدرى وبدات المساله تبتدى اى لحظات خروج روحه
قال له بقى كده يا امين تبقى بانى القصور دى كلها ولا توريهاش لابوك دنا بحبك كل ده تعمله وانا معرفوش ازاى يا ابنى ثم صعدت روحه"...

...............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلام مجاذيب واهل الله الصالحين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 39انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 21 ... 39  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ ملتقى العرفان الصافى المصفى ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ الصوفية رحلة وجد وشوق ۩๑-
انتقل الى: