الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 السبع المثانى من علوم سيدى فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى رضى الله عنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5407
نقاط : 26913
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: السبع المثانى من علوم سيدى فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى رضى الله عنه   السبت أبريل 01, 2017 1:42 am

..

السبع المثانى من علوم سيدى فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى رضى الله عنه
********
قال عنه سيدى عبد الكريم الجيلى رضى الله عنه
جمعنا الوقت عند الحق بغريب من غرباء الشرق متلثماً بلثام الصمدية مأتزراً بإزار الأحدية مرتدياً رداء الجلال متوجاً بتاج الجمال مسلماً بلسان الكمال فلما أجبت تحية سلامه أسفر بدره عن لسانه إلى أن قال وبه لابغيره تبرأ الذمة من رق الغرض
وبشر به سيدى أحمد عربى الشرنوبى فقال قبل مولده بنحو اربعمائة عام
فقال رضى الله عنه
طوبى لمن حضر زمانه طوبى لمن أخذ عهده طوبى لمن رآه فى الرؤى
____
يقف الناس عند حدود معينة تكاد تكون ثابتة من العلم الظاهر يتناقلها المسلمون جيلاً بعد جيل
ولكن فتق رموز وبقرمكنون هذا العلم خصاصة لغير كثير من الأمة خص الله بها تعالى كبار أهل بيت النبوة ومنهم سيدى فخر الدين رضى الله عنه
ومن أمثلة ذلك أن جميعنا يقف عند حد معين من تفسير قوله تعالى ولقد آتيناك سبعاً من المثانى والقرآن والعظيم
فكلنا نعرف أن السبع المثانى هى سورة الفاتحة فهذا منتهى علمنا بها
ولكن عندما ترتشف من علم سيدى فخر الدين الدين فإنك الناهل من بحر لايدرك له ساحل ولاقرار فهو مظهر ماكان فى الكتمان
فعندما سأل رضى الله عنه عن السبع المثانى فقد فصلهم تفصيلاً
فقال رضى الله عنه
أن السبع المثانى هم سبع من الرباعيات مخلوقون من نور حضرة النبى صلى الله عليه وسلم من الأزل لخدمة الدين الحنيف وسبع رباعيات يعنى سبع أربعات وهم
1-أربعة ملائكة الله المقربين
2-ألأربعة الملائكة الفلكين
(سيدنا جبريل،سيدنا ميكائيل ،سيدنا إسرافيل ، سيدنا عزرائيل عليهم السلام)
3-أربعة أولو العزم من الرسل
(سيدنا نوح وسيدنا إبراهيم وسيدنا موسى وسيدنا عيسى عليهم السلام)
4-أربعة رؤساء الصحابة
(سيدنا أبو بكر وسيدنا عمر وسيدنا عثمان وسيدنا على رضوان الله عليهم)
5-أربعة عبادلة القرآن
(سيدنا عبد الله بن عمر ،سيدنا عبد الله بن الزبير،سيدنا عبد الله بن مسعود،سيدناعبد الله بن عباس رضى الله عنهم)
6-أربعة أئمة الشريعة
(سيدنا الإمام أبو حنيفة وسيدنا ألإمام الشافعى وسيدناالإمام مالك وسيدنا الإمام أحمد بن حنبل رضى الله عنهم)
7-أربعة أئمة التصوف
(السيدأحمد الرفاعى والسيد عبد القادر الجيلانى والسيدأحمد البدوى والسيدإبراهيم القرشى الدسوقى رضى الله عنهم)
أنما سورة الفاتحة تشير إلى السبع المثانى فقط فى قوله تعالى
إهدنا الصراط المستقيم ،صراط الذين أنعمت عليهم ،غير المغضوب عليهم ولا الضالين
رضى الله عن مولانا الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى وخلفائه وأهل بيتهم وابنائه وصلوات الله وسلامه على جده سيدنا محمد واله وصحبه وسلم إنتهى كلام الشيخ رضى الله عنه
________________________
الشرح التفصيلى لهذا العلم وهو منقول
وها نحن نفصل ما أُجملَ عن السبع المثاني وهم سبعة أصناف من كل صنف مثنى مثنى أى أربعة وهم كالآتي:
أولا:أربعة من الملائكة الكروبيين (الكروبيون: وردت تلك التسمية فى مسند عبد الرزاق. جنة الخلد) لخدمة الدين فى عالم الجبروت بين الملائكة العالين {استكبرت أم كنت من العالين} سورة ص57 ثانيا: أربعة من الملائكة الفلكيين وهم جبريل وميكائيل وإسرافيل وعزرائيل لخدمة الدين فى عالم الجنات والأفلاك، وهذان الصنفان يخدمان فى عالم الجبروت والملكوت وعالم السموات حيث الأفلاك، وخدمتهم بدأت مع بداية المكان ولا تنقضى بزمان لأن آجالهم مربوطة بانتهاء الدنيا فى عالم الملك، وبعضهم لا أجل له كحملة العرش وغيرهم.
ثالثا:الأربعة أولى العزم من الرسل وهم الموكلون بالميثاق الخاص بمعرفة النبى وتبليغه لكلِّ الأنبياء والرسل والتقاء الأنبياء والرسل غير محدود بزمان ولا مكان كما حدث ليلة الإسراء والمعراج وصلاة النبى إماما فى المسجد الأقصى وسلامه على بعضهم فى السموات.
و يمثل الأربعة أولى العزم عليهم السلام تطور الرسالة إلى الخلق فكل واحد منهم بدأ حيث انتهى الذى قبله من الرسل فإن كان سيدنا نوح قد ختم بقوله {ربِّ إن ابنى من أهلى} سورة هود54 بدأ سيدنا إبراهيم بذبح سيدنا إسماعيل وإن كان سيدنا إبراهيم قد ختم بالبحث عن فعـل الأسماء الإلهية فى الخلق {ربِّ أرنى كيف تحيى الموتى} البقرة620. بدأ سيدنا موسى بالخطاب الإلهى والمشاهدة حتى غاب عن نفسه بمشاهدة الحقِّ وفنى عن كلِّ خلق، وإن كان سيدنا موسى قد ختم بطلبه أن تكون الأمة التى قرأ عنها فى اللوح أن تكون أمَّته فأخبره الله أنها أمـة حبيبه محمد فطلب أن يكون له شرف الخدمة فى أمة الحبيب فكان ذلك أول ما أجيب به سيدنا عيسى بن مريم بأن يرفعه الله إلى السماء ثم ينزل ليخدم الدين فى أمــة الحبيب المصطفى .
رابعاً: وجاء خاتم الأنبياء والمرسلين وأرسى قواعد التشريع لعبادات الظاهر وختم الدرجات فى الترقِّى حتى قاب قوسين أو أدنى وترك بعده الأربعة رؤساء الصحابة ليحملوا راية الجهاد لنشر الإسلام فكان الجهاد فى زمن سيدنا أبي بكر ضد المرتدين والكذابين فقد حمل السيف على كل من أراد أن يهدم ركنًا من أركان الدين من صلاة أو صيام أو زكاة كما جاهد الكذابين المدعين أمثال مسيلمة الكذاب وسجاح والأسود العنسى ثم حمل الراية من بعده سيدنا عمر بن الخطاب الذى وصلت الفتوحات فى زمنه إلى أقصاها، ثم أكمل تلك الفتوحات سيدنا عثمان بن عفان لتوصيل كلمة التوحيد إلى المشرق والمغرب ثم حمل الراية مجاهدا من بعده سيدنا ومولانا الإمام على الذى حارب الخوارج الذين أرادوا الدين شيعا وفرقا فاجتثَّهم من جذورهم إلا ستة نفر فروا من القتال.
خامسا:وجنبا إلى جنب مع الخلفاء كان هناك الحريصون على مصدر التعاليم الإلهية بجمع القرآن وتصحيفه فكان العبادلة سيدنا عبد الله بن مسعود و سيدنا عبد الله بن عمر سيدنا عبد الله بن الزبير سيدنا عبد الله بن العباس.
سادسا:كان دور الحفاظ على الأصل الثانى من الدين وهو سنة الحبيب المصطفى فقام الإمام أبو حنيفة النعمان والإمام مالك بن أنس والإمام الشافعى والإمام أحمد بن حنبل بجمع كلِّ ما يحتاج إليه المسلم من أحاديث العقائد والعبادات والمعاملات.
سابعا:لم يبق للمسلم غير العبادة بالنوافل على أساس وبغير تخبط في استخدام العقل، أو السير والذكر بغير هدى من الله فكان الأربعة أقطاب الذكر لتنظيم العبادة بالنوافل لكل من أدى الفرائض وأراد الاجتهاد فى ذكر الله وهم السادة أحمد الرفاعى، عبد القادر الجيلانى، أحمد البدوى، إبراهيم الدسوقى.وقد أمرنا الله سبحانه وتعالى والنبي بالرجوع إلى أهل الذكر فيما لانعلم ونستعين بالخبير ونكون مع الصادقين وأن يكن لنا وليا مرشدا إليه،والأمر قد وضَّحه رسول الله بأن الدعوة إلى الله تكون بالحكمة والحكمة عبارة عــن معرفة أفضل الأشياء بأفضل العلوم والحكمة من العلم والحكيم العالم والموعظة الحسنة لا بالقهر والقوة فإنهما سبيل ضعيف الإيمان قال تعالى {ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة} النحل125.


..................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السبع المثانى من علوم سيدى فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى رضى الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ مجالس ومدارس العلم للطرق الصوفية ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ مدارس ومجالس البرهانية ۩๑-
انتقل الى: