الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 لماذا قال تعالى وللأخرة خير لك من الأولى . من علوم سيدى فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5407
نقاط : 26913
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: لماذا قال تعالى وللأخرة خير لك من الأولى . من علوم سيدى فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى   الثلاثاء يونيو 27, 2017 11:40 am

لماذا قال تعالى وللأخرة خير لك من الأولى ولم يقل من الدنيا؟
من علوم سيدى فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى رضى الله عنه
فوالله ماسأله أحد فى آية من كتاب الله او حديث أو أى علم إلا وأجاب بما لم يسمعه احد من قبل أو حتى من غير سؤال حتى إن من كثرة علمه تشعر وأن السماء تمطر عليك جوهراً فلا تعرف من اين تجمعه وأين اوله من أخره ولما لا وهو بشارة سيدى ابراهيم الدسوقى والصالحين بأنه من سينشر طريقته فى أخر الزمن وشاع طريقى فى الورى من بعد غيبتى فكان هو سيدى فخر الدين فإجتمع لديه من تأييد الله له فى الوجود خواص الناس وعوامهم فإذا مانزل القاهرة إكتظت بالناس وإذا مادخل ميدان مولانا الحسين كان من المحال ان تجد فى الميدان مكاناً لقدم الا ببركة سم الخياط على الأحباب ميدان وإذا مادخل مولانا الإمام الحسين كانت الناس تتدافع خارج المسجد يملأون الميدان لسماع صوته وعلمه العالى قصده المثقفون والكتاب والعلماء فى كل المجالات فوجده عنده الراح من راحته وجوهر العلم من واحته فظلاله ورافة فى دوحته فكان اذا استمعوا له رأيت الدهشة تتملك وجوه الجميع من جمال علمه وقوله البديع فقد كانت الناس تدون مايقول وأخرون يسجلون وجميعهم يعدون الأيام حينما يغادر مصر متى سيأتى اليها فكان كلما يعود اليها بعد سنوات تتجلى قوته فى مظهر طريقته فتجد أبنائه وقد زادوا أضعافاً والناس مواظبون على أورادهم وكأنه واقف أمامهم
فمن معالى علمه ودانى قطوفه فى هذه الأية عندما تحدث فيها رضى الله عنه فقال
:
فقال وللأخرة خير لك من الأولى ، أن الناس يرون الأخرة هنا بمعنى يوم القيامة وهذا ليس المقصود من الآية
فالمقوصد بان حضرة النبى صلى الله عليه وسلم كل يوم فى ترقى كل دقيقة فى ترقى فالله تعالى يقول له إن المعرفة والمدد التى ستأتيك بعد ساعة أحسن لك مما كان عندك قبل ذلك بساعة أو بدقيقة لذلك قال من الأولى ولم يقل من الدنيا ولو كان مقصوداً القيامة لقال خير لك من الدنيا
أو كما قال الشيخ رضى الله عنه

....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا قال تعالى وللأخرة خير لك من الأولى . من علوم سيدى فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ مجالس ومدارس العلم للطرق الصوفية ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ مدارس ومجالس البرهانية ۩๑-
انتقل الى: