الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 مولانا الإمام الشيخ ابراهيم بن سيدى الإمام فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان رضى الله عنه يكشف للناس عن مفاهيم مغلوطة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5564
نقاط : 28002
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: مولانا الإمام الشيخ ابراهيم بن سيدى الإمام فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان رضى الله عنه يكشف للناس عن مفاهيم مغلوطة   الخميس يناير 04, 2018 10:47 am

..

مولانا الإمام الشيخ ابراهيم بن سيدى الإمام فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان رضى الله عنه يكشف للناس عن مفاهيم مغلوطة عمداً للأحاديث النبوية ضللتنا لعقود وذلك لأنها تساق فى غير موطنها لحاجة فى نفس صاحبها فجعلها كلمات حق يراد به باطل
______________
فيقول مولانا الشيخ ابراهيم رضى الله عنه
ومن قال أن دور رسول الله قد انتهى بانتقاله إلى الرفيق الأعلى فقـد ضلّ ضلالاً بعيداً والعياذ بالله، ونحن هنا نذكِّر الأمة ببعض وظائف الحبيب التى وردت فى آية واحدة من الذكر الحكيم الذى نزل إجماله وتفصيله على الحبيب ومن أجل الحبيب إذ يقول عز من قائل ﴿إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا ¤ وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً﴾ فالشاهد على الأمة كيف تصِح شهادته على أمته وقد انقطعت صلته بموته؟!!
ومن قال أن السراج المنير الذى يستمد نوره من النور الإلهى يطفأ والله مُتِم نوره ولو كره الكافرون، وأدهى من ذلك وأمر من ينهى عن زيارة الحبيب مع فريضة الحج مدّعياً أنه شرك بالله، ونحن نقول هنا أن فقه العبادات وفقه المعاملات قد ملأ الكتب والصِحاف ولابد لنا من العناية بفقه العقائد لإصلاح المفاسد والضلالات التى ملأت الكتب والصحف والإذاعة المسموعة والمرئية وفى هذا يقول سيدى فخر الدين:
إنى براء من الدعوى وقد كثُرت
بلا حـــــــــــياء وإن الله منجـينى
ولذا نعود لنكرر أن سيدى فخر الدين لم يهتم بالتأليف والكتابة إلا فى العقائد فأتى كتابيه تبرئة الذمة وانتصار أولياء الرحمن خير ناصح للأمة للخروج من دياجير الجهل والظلام إلى نور البدر التمام صلوات الله وسلامه عليه.
ولكننا بدورنا نكشف الستار هذا العام عن ضلالة أخرى يروج لها المبطلون ألا وهى إظهار الأحاديث النبوية التى يرون أنها تخدم عقائدهم الفاسدة وتضعيف الأحاديث الأخرى ونضرب المثال بحديثين للحبيب المصطفى عليه الصلاة من الله وأزكى السلام وكلاهما صحيح وهما (تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى .. كتاب الله وسنتى) وهذا الحديث لم يروه إلا الحاكم فى المستدرك، أما الحديث (تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى .. كتاب الله وعترتى أهل بيتى) فقد رواه مسلم فى الصحيح ورواه الإمام الترمذى فى السنن والإمام أحمد بن حنبل فى المسند حتى أن محمد بن عبد الوهاب جعله من أهم الأحاديث التى أعتبرها أصول التوحيد فى كتابه (أصول الإيمان) المطبوع بالرياض وبالمقارنة من حيث الإخراج والإسناد فإن حديث (عترتى أهل بيتى) أصح سنداً وأكثر إخراجاً ولكن كل المتحدثين بلسان الإسلام آثروا الحديث الأول عليه إتباعاً للهوى وإضلالاً الناس عن مكانة أهل البيت وضرورة الإقتداء بهم وحبهم والولاء لهم، فكان الحديث كلمة حق أريد بها باطل وفى هذا يقول سيدى فخر الدين :
وَأَحْرَى أَنْ يَحِلَّ بِهـمْ وَفِيهِمْ
شَرِيكُ  لَوْ دَعَاهُمْ مَا دَعَانَا
إِذَا مَــا ضَــــلَّ أَبْنَـاءُ النَّبِىِّ
تُرَى مَنْ لِلْهِدَايَةِ بَعْدُ كَانَ؟
فَهَـلْ أَبْنَاءُ طَـهَ غَيْرُ قَـوْمٍ
يُطهِّرُنَا الَّذِى كَانَ اصْطَفَانَا
لِيُذْهِبَ كُلَّ رِجْسٍ أَىَّ رِجْسٍ
فَهَلْ تَكْفِـيرُنَا يُرْضِــى أَبَانَا
وبالرغم من أن الحديث الأول (كتاب الله وسنتى) به دلالة قوية على أن الدين كاملاً هو النبى لأن المقصود بالكتاب هو القرآن الكريم، والسيدة عائشة أم المؤمنين لما سُـئِلت عن أخلاق النبى قالت (كان قرآنا يمشـى) ومن هذا فالنبى هو القرآن، وان السنة المطهرة ما هى إلا قوله وفعله وإقراره صلوات الله وسلامه عليه .. ومن أراد فصل أحدهما عن الآخر إنما هو صاحب معول لهدم الدين حتى ولو تسمى باسم (الإسلامى أو السنى).
لعل الله يُحدِث بعد هذا
أمورا حيث أهل العلم حاروا
فإن النار للموصول نور وإن النـور للمقطوع نـار

..........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5564
نقاط : 28002
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: رد: مولانا الإمام الشيخ ابراهيم بن سيدى الإمام فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان رضى الله عنه يكشف للناس عن مفاهيم مغلوطة   الخميس يناير 04, 2018 10:55 am

مولانا الإمام الشيخ ابراهيم بن سيدى الإمام فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان رضى الله عنه يكشف للناس عن مفاهيم مغلوطة عمداً للأحاديث النبوية ضللتنا لعقود وذلك لأنها تساق فى غير موطنها لحاجة فى نفس صاحبها فجعلها كلمات حق يراد به باطل
______________
فيقول مولانا الشيخ ابراهيم رضى الله عنه
ومن قال أن دور رسول الله قد انتهى بانتقاله إلى الرفيق الأعلى فقـد ضلّ ضلالاً بعيداً والعياذ بالله، ونحن هنا نذكِّر الأمة ببعض وظائف الحبيب التى وردت فى آية واحدة من الذكر الحكيم الذى نزل إجماله وتفصيله على الحبيب ومن أجل الحبيب إذ يقول عز من قائل ﴿إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا ¤ وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً﴾ فالشاهد على الأمة كيف تصِح شهادته على أمته وقد انقطعت صلته بموته؟!!
ومن قال أن السراج المنير الذى يستمد نوره من النور الإلهى يطفأ والله مُتِم نوره ولو كره الكافرون، وأدهى من ذلك وأمر من ينهى عن زيارة الحبيب مع فريضة الحج مدّعياً أنه شرك بالله، ونحن نقول هنا أن فقه العبادات وفقه المعاملات قد ملأ الكتب والصِحاف ولابد لنا من العناية بفقه العقائد لإصلاح المفاسد والضلالات التى ملأت الكتب والصحف والإذاعة المسموعة والمرئية وفى هذا يقول سيدى فخر الدين:
إنى براء من الدعوى وقد كثُرت
بلا حـــــــــــياء وإن الله منجـينى
ولذا نعود لنكرر أن سيدى فخر الدين لم يهتم بالتأليف والكتابة إلا فى العقائد فأتى كتابيه تبرئة الذمة وانتصار أولياء الرحمن خير ناصح للأمة للخروج من دياجير الجهل والظلام إلى نور البدر التمام صلوات الله وسلامه عليه.
ولكننا بدورنا نكشف الستار هذا العام عن ضلالة أخرى يروج لها المبطلون ألا وهى إظهار الأحاديث النبوية التى يرون أنها تخدم عقائدهم الفاسدة وتضعيف الأحاديث الأخرى ونضرب المثال بحديثين للحبيب المصطفى عليه الصلاة من الله وأزكى السلام وكلاهما صحيح وهما (تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى .. كتاب الله وسنتى) وهذا الحديث لم يروه إلا الحاكم فى المستدرك، أما الحديث (تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى .. كتاب الله وعترتى أهل بيتى) فقد رواه مسلم فى الصحيح ورواه الإمام الترمذى فى السنن والإمام أحمد بن حنبل فى المسند حتى أن محمد بن عبد الوهاب جعله من أهم الأحاديث التى أعتبرها أصول التوحيد فى كتابه (أصول الإيمان) المطبوع بالرياض وبالمقارنة من حيث الإخراج والإسناد فإن حديث (عترتى أهل بيتى) أصح سنداً وأكثر إخراجاً ولكن كل المتحدثين بلسان الإسلام آثروا الحديث الأول عليه إتباعاً للهوى وإضلالاً الناس عن مكانة أهل البيت وضرورة الإقتداء بهم وحبهم والولاء لهم، فكان الحديث كلمة حق أريد بها باطل وفى هذا يقول سيدى فخر الدين :
وَأَحْرَى أَنْ يَحِلَّ بِهـمْ وَفِيهِمْ
شَرِيكُُ لَوْ دَعَاهُمْ مَا دَعَانَا
إِذَا مَــا ضَــــلَّ أَبْنَـاءُ النَّبِىِّ
تُرَى مَنْ لِلْهِدَايَةِ بَعْدُ كَانَ؟
فَهَـلْ أَبْنَاءُ طَـهَ غَيْرُ قَـوْمٍ
يُطهِّرُنَا الَّذِى كَانَ اصْطَفَانَا
لِيُذْهِبَ كُلَّ رِجْسٍ أَىَّ رِجْسٍ
فَهَلْ تَكْفِـيرُنَا يُرْضِــى أَبَانَا
وبالرغم من أن الحديث الأول (كتاب الله وسنتى) به دلالة قوية على أن الدين كاملاً هو النبى لأن المقصود بالكتاب هو القرآن الكريم، والسيدة عائشة أم المؤمنين لما سُـئِلت عن أخلاق النبى قالت (كان قرآنا يمشـى) ومن هذا فالنبى هو القرآن، وان السنة المطهرة ما هى إلا قوله وفعله وإقراره صلوات الله وسلامه عليه .. ومن أراد فصل أحدهما عن الآخر إنما هو صاحب معول لهدم الدين حتى ولو تسمى باسم (الإسلامى أو السنى).
لعل الله يُحدِث بعد هذا
أمورا حيث أهل العلم حاروا
فإن النار للموصول نور وإن النـور للمقطوع نـار

.........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مولانا الإمام الشيخ ابراهيم بن سيدى الإمام فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان رضى الله عنه يكشف للناس عن مفاهيم مغلوطة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ مجالس ومدارس العلم للطرق الصوفية ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ مدارس ومجالس البرهانية ۩๑-
انتقل الى: