الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخول  


شاطر | 
 

 العرش .........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5329
نقاط : 26464
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 67
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: العرش .........   الأحد يناير 21, 2018 9:45 am

.

العرش: مخلوق عظيم غاية العظمة، كبير غاية الكِبَر، والنبي صلى الله عليه وآله وسلم يصف السماء الأولى بأنها حلقة في فلاة -أي في صحراء كبيرة- بالنسبة للسماء الثانية (أي نسبة كبيرة ضخمة بالبلايين)، والسماء الثانية بالنسبة للثالثة كذلك والثالثة للرابعة كذلك .. وهكذا، إلى أن يعجز العقل البشري عن تصور هذه الضخامة كلها، وبعد السماوات السبع يأتي العرش في صورة نصف كرة فيكون السماوات السبع بما فيها بهذه الضخامة غير المُتصورة في العقل -ولكن نصدق بها في نفوسنا- يأتي العرش وكأن السماوات السبع حلقة في فلاة بالنسبة للعرش.
إذن العرش شيء عظيم جداً يدل على عظمة الله وقدرته، وإذا كانت الأرض وما فيها وهي ذرة في هذا الكون تدل على عظمة الله وقدرته، فما بالك بهذا الانبهار الذي يصيب المخلوقات والملائكة والجن والإنس إذا ما رأوا العرش، فالعرش أعظم مخلوقات الله حجماً، ولكن نقول أن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم خير المخلوقات وأعظمها قدراً فهو أفضل من ذلك العرش الكبير، ونقول (اللهم صلِّ على عرش استواء رحمانيَّتك) فإن العرش تجلى اللهُ عليه بالقهر {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى } استوى أي قهره وأسكنه، لأنه قد يكون فيه فخر وعظمة بنفسه ويستحق هذا الفخر والعظمة بنفسه لكن الله سبحانه استوى عليه أي استولى عليه وقهره.
{ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعاً أَوْ كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ} هذا شأن السماوات والأرض، أما العرش فقد استوى عليه بمعنى استولى عليه .. لقد استوى بِشْرٌ على العراق أي: استولى بِشر على العراق بدون سيف أو دم مهراق، الشاعر يقول (استوى) كأنه يعبر بها عن استولى ... فالله سبحانه وتعالى استوى على هذا العرش من عظمته وقهره، فالعرش استوى عليه قهر الله.
لكن محمد صلى الله عليه وآله وسلم استوت عليه رحمانيَّة الله فنقول (اللهم صلِّ على عرش استواء رحمانيَّتك) كأننا نقول للعرش: معنا من هو أفضل منك وهو رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، لأن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم مظهر رحمة الله {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلاَّ رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ} وإن كان العرش هو مظهر قهر الله وعظمته وهما من صفات الجلال فإن الرحمة من صفات الجمال، والجمال مُقدَّم على الجلال لأننا لا طاقة لنا بجلال الله، لذلك نحن نرجو جماله وعفوه ورحمته وصفحه عنا وغفرانه لنا.

د. على جمعه

............................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
العرش .........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ الملتقى الاسلامى العام ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ الامام العلامة الشيخ على جمعه ۩๑-
انتقل الى: