الملتقى الصوفى للنور المحمدى
عزيزى الزائر عزيزتى الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول اذا كنت عضومعنا
او التسجيل معنا ان لم تكن عضو وترغب فى الانضمام الى اسرة المنتدى

سنتشرف بتسجيلك

شكرا لك
ادارة المنتدى

الملتقى الصوفى للنور المحمدى

الملتقي الصوفي للنور المحمدي
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 مولانا الشيخ إبراهيم رضى الله عنه وخدمته للطريقة بنفسه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المحبة للمصطفى
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 5479
نقاط : 27433
التفاعل مع الاعضاء : 15
تاريخ التسجيل : 18/09/2010
العمر : 68
الموقع : النور المحمدى

مُساهمةموضوع: مولانا الشيخ إبراهيم رضى الله عنه وخدمته للطريقة بنفسه   السبت مارس 17, 2018 10:34 am

.
يقول عنه ابيه سيدى فخر الدين مولانا الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى رضى الله عنه
وعلى كــاهل الأمين متاعى
وعليه الأمان وهو الصـريم
مولانا الشيخ إبراهيم رضى الله عنه وخدمته للطريقة بنفسه
كان مع شديد هيبته إذا رأيته ولو للوهلة الأولى ونظر اليك او حتى لم تقع عينه فى عينك كان لزاماً أن تشعر نحوه بإحساس الإبن نحو أبيه حتى وإن لم تكن من ابناء الطريقة ، ثمة ما أودعه الله فيه يجعلك تشعر بأنك تأوى إلى ركن شديد
ولم يكن يعجزه أن يخدم ابناء الطريقة فى العالم على كثرة عددهم بنفسه واحداً تلو الأخر بذاته الشريفة وأتحدى أن يكون هناك فى زمن مولانا الشيخ ابراهيم من لم يرى فضل الشيخ عليه بنفسه وذاته
ومن غريب عزمه فى ذلك الذى يستوقف العقل ويشحذ همم المقتدين بأهل البيت
أن أحد الأمريكان أرسل إلى الشيخ يطلب منه الطريقة اى عهدها وأورادها وهى طريقة محض الفضل التى إدخرها سيدى إبراهيم الدسوقى لآخر الزمن
ورغم أن هناك برهانية فى أمريكا كثيرون ابناء سيدى فخر الدين كما فى مختلف دول العالم ويمكن لأى شخص منهم أن يعطي الرجل الطريقة او يكلفه الشيخ بذلك
إلا أن الشيخ وعده بأن يأتيه ليعطيه الطريق بنفسه فتعجب الحضور والشيخ يأمر بتحزيم حقائب السفر متهيئاً للسفر
وبالفعل سافر الشيخ من السودان بنفسه الى أمريكا ومن داخل أمريكا قطع مسافة أخرى تزيد عن خمس ساعات أو أكثر
حتى إلتقى الرجل فى المطار وأعطاه الشيخ ابراهيم الطريق والأوراد وقفل راجعاً إلى السودان ولم يقم فى أمريكا إنما سافر خصيصاً لهذا الغرض
هذه شذرة تذكر من عظيم عزمه وفريد همته فى خدمة دين جده صلى الله عليه وسلم
ويقول مولانا الإمام الشيخ محمد رضى الله عنه
(أمَّا بالنسبةِ للخدمةِ فى الطريقةِ فمن كُلِّفَ بشئٍ أُعِينَ عليه، والخِدمة تكليفٌ وليستْ تشريفاً، وعلى المُكلَّفِ أنْ يَخدِمَ إخوانَه لا أنْ يتمََشيخَ عليهم فإنَّ للطريقةِ شيخاً واحداً دائما وأبدا لايُعجِزُه خدمةُ أبنائه بنفسِه وإنَّما أرادَ إشراكَنا فى الخير(فالدالُّ على الخيرِ كفاعلِه) والتسلُّط على الإخوانِ لم يكُنْ أبداً من شيمِ مَشايخِنا الكرام )
إنتهى كلام مولانا الإمام الشيخ محمد شيخ الطريقة البرهانية الدسوقية الشاذلية
جميعناً نتمنى بصفة خاصة كبرهانية أن نرى الشيخ كل يوم فى مصر
لكن هناك شيئاً ما يجب ان التفت اليه وهو أن الشيخ ينشر الطريقة من مكانه فى أى مكان يريد متى شاء وهذا يعنى أن المشكلة فينا نحن وليس فى مجيئ الشيخ


......................
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مولانا الشيخ إبراهيم رضى الله عنه وخدمته للطريقة بنفسه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الملتقى الصوفى للنور المحمدى :: ๑۩۩۩۩ مجالس ومدارس العلم للطرق الصوفية ۩۩۩۩๑ :: ๑۩ مدارس ومجالس البرهانية ۩๑-
انتقل الى: